قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أفاد مسؤول أميركي وكالة فرانس برس الاثنين أن كافة القوات الأميركية في شمال سوريا والتي يبلغ عددها نحو ألف عنصر تلقت أوامر بمغادرة البلاد في ظلّ الهجوم التركي على القوات الكردية في المنطقة. وأكد المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته "نقوم بتنفيذ هذا الأمر"، الذي أشار إلى أنه يطال "كلّ" العسكريين المنتشرين في سوريا "ما عدا المتواجدين في قاعدة التنف"، العسكرية في جنوب البلاد والتي تضم نحو 150 عسكرياً أميركياً.

وكان وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر قد أعلن الأحد أن الرئيس دونالد ترمب أمر بسحب نحو ألف جندي من شمال سوريا، من دون أن يوضح ما إذا كانوا سيغادرون البلاد أم سيتم فقط إخراجهم من المناطق التي تشهد معارك بين القوات التركية والأكراد، حلفاء الغرب في الحرب على الجهاديين.

وكان ترمب قد أعلن الإثنين أن بلاده لن تنخرط في حرب جديدة، وكتب على تويتر "كان ( قرارا) ذكيا جدا عدم الانخراط في القتال العنيف على طول الحدود التركية، بعكس ما يحدث عادة".

وأضاف "الاكراد وتركيا يتقاتلان منذ عدة سنوات ... قد يريد آخرون الدخول في القتال مع أحد الطرفين أو الآخر. فليفعلوا ذلك! نحن نراقب الوضع عن كثب".

وألمح الرئيس الأميركي الإثنين الى أن الأكراد يطلقون بشكل متعمد سراح "بعض" السجناء من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية، لدفع الولايات المتحدة الى مواصلة تدخلها في شمال شرق سوريا.