قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

اندلعت ليل الاثنين سلسلة حرائق في مناطق عدة في لبنان بسبب موجة الحر التي تضرب البلاد في الساعات الماضية. ولم تؤدِّ الجهود التي بذلت إلى السيطرة على الحرائق الهائلة التي اندلعت في مناطق مختلفة.

وحسب الوكالة الوطنية للإعلام، أعلن المدير العام للدفاع المدني العميد ريمون خطار، أن هناك حوالي 103 حرائق مندلعة على الأراضي اللبنانية، تعمل على إخمادها حوالي 200 آلية من الدفاع المدني.

وأفيد عن وفاة مواطن يدعى سليم بو مجاهد اختناقاً خلال مساهمته في مكافحة النيران في بلدة بتاتر الجبلية في قضاء عاليه.

وتشير المعطيات إلى أن أكبر الحرائق اندلعت في بلدتَي المشرف والدامور في قضاء الشوف التابع لمحافظة جبل لبنان، وأتت على مساحات هائلة من المناطق الحرجية ووصلت إلى المنازل.

ورغم مساعي السيطرة عليها، تجددت الحرائق أكثر من مرة، مما استدعى توجه وزيرة الداخلية لمتابعة عمليات الإطفاء من غرفة العمليات.

وطلب المسؤولون اللبنانيون من قبرص طوافتين للمساعدة على إخماد الحرائق.

وكشف رئيس الوزراء سعد الحريري أن الحكومة اتصلت بدول أوروبية وطلبت مساعدة، واعداً بأن تصل طائرات متخصصة في غضون بضع ساعات وتبدأ العمل فوراً على إطفاء النيران.

يذكر أن لبنان اشترى سابقا طوافتين لإطفاء الحريق، لكنهما خارج الخدمة حاليا بسبب ارتفاع كلفة صيانتهما.

وتوجه وزير الدفاع الياس أبو صعب إلى قبرص واجتمع مع نظيره القبرصي للاتفاق على إرسال مزيد من الطائرات لمكافحة النيران. وبدورها اتصلت السلطات القبرصية بالسلطات اليونانية التي سترسل طائرتي «كندير» تستطيع كل منهما حمل 20 طناً من المياه وإلقاءها على النيران.

وأدت النيران إلى قطع عدد من خطوط الكهرباء مما ساهم في تفاقم المشكلة. واضطر عدد من المدارس في المناطق المهددة إلى إغلاق أبوابه، ولا سيما في قضاءي الشوف والمتن الشمالي.