قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

قال الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية المغربي نور الدين بوطيب، الاثنين في الرباط، إنه تم تمويل 108 مشروعًا تهدف إلى الحماية من خطر الفيضانات، بكلفة تفوق مليار و800 مليون درهم (189.5 مليون دولار) منذ سنة 2015.

إيلاف من الرباط: أبرز بوطيب في معرض رده على سؤال شفهي حول موضوع "الإجراءات الاحترازية للحد من الخسائر البشرية الناتجة من فيضانات الأودية" تقدم به الفريق الاشتراكي في مجلس النواب، أنه في إطار مهامها الرئيسة للحفاظ على الأرواح والممتلكات، خاصة تلك الناتجة من الكوارث الطبيعية، تعمل وزارة الداخلية على نهج مقاربة وقائية تقوم على آلية الملاحظة والرصد والمراقبة والتتبع، ثم الإنذار والتوعية.

أضاف أنه تفعيلًا لهذه المقاربة، تعمل الوزارة، بتعاون مع القطاعات الحكومية المعنية، على إعداد قاعدة بيانات شاملة ومندمجة للمناطق المهددة بمخاطر الفيضانات وترتيبها، حسب درجة الخطورة، والعمل على التحضير للمخططات الفعالة، ومباشرة التدخلات اللازمة من أجل التحكم فيها ودرء مخاطرها.

كما يتم، حسب بوطيب، العمل على تمويل مجموعة من المشاريع الهادفة إلى الحماية من خطر الفيضانات الناجمة من تدفق الأودية، وذلك في إطار التدبير المندمج للمخاطر المتعلقة بالكوارث الطبيعية والقدرة على مواجهتها.

وخلص إلى أنه تطبيقًا للسياسة الوقائية نفسها، عملت وزارة الداخلية بشراكة مع مختلف الفاعلين المعنيين، في 24 سبتمبر الماضي، على إطلاق مشروع مندمج للمساعدة.