قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أبوظبي: أكد ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على عمق العلاقات الاستراتيجية التي تجمع البلدين، لافتين إلى أنهما مستمران في تعزيز التعاون بينهما.

ووصف الشيخ محمد بن زايد، إن زيارة الرئيس الروسي لدولة الإمارات بالتاريخية، مؤكدًا أنها "تجسد قوة العلاقات بين البلدين".

وقال ولي عهد أبوظبي في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الروسي "نتطلع إلى تعزيز العلاقات بين الإمارات وروسيا في جميع المجالات التي تخدم الدولتين، (...)، ونرحب ونثمن الارتقاء بالعلاقات بين البلدين إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية".

وأشاد الشيخ محمد بن زايد بالدعم الروسي في الرحلة التي أجراها الرائد الإماراتي هزاع المنصوري إلى الفضاء.

من جانبه، أكد بوتين على أن بلاده مستمرة في تعزيز التعاون مع الإمارات، مشيرا إلى أن علاقات البلدين تشهد تطورا مستمرا.

كما نوه إلى أن هناك "حوارا سياسيا غنيا ومنتظما بين روسيا والإمارات"، وأكد على "التنسيق المستمر بين روسيا والإمارات بشأن تطورات المنطقة".

واقتصاديا، أقر رئيس صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي بأهمية الاستثمارات الإماراتية في روسيا وعوائدها الإيجابية على الاقتصاد الروسي، حيث بلغ حجم تلك الاستثمارات 7 مليارات دولار، مقابل أكثر من ملياري دولار ضختها روسيا للاستثمار في الإمارات.