قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي مع نظيره التركي رجب طيب إردوغان النزاع في سوريا، ودعاه إلى زيارة روسيا "في الأيام المقبلة" وفق ما أعلن الكرملين في بيان مساء الثلاثاء.

قال الكرملين إن "فلاديمير بوتين دعا رجب طيب إردوغان إلى زيارة عمل في الأيام المقبلة. تم قبول الدعوة"، وفق البيان الذي أضاف أن الرئيسين أكدا "ضرورة منع وقوع مواجهة بين وحدات تركية وسورية" في شمال سوريا، حيث تشن أنقرة هجومًا.

خلال المحادثة الهاتفية التي جاءت بمبادرة من تركيا، أكد الرئيسان أيضًا على رغبتهما في الحفاظ على وحدة أراضي الجمهورية السورية، وفق الكرملين.

أشار بوتين خلال الاتصال الهاتفي إلى مخاوف بشأن "سعي إرهابيين إلى الفرار والتسلل إلى دول مجاورة" وسط العملية التركية ضد المناطق الخاضعة لسيطرة الأكراد في شمال سوريا.

وصرح المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الأربعاء لوكالة ريا نوفوستي للأنباء أن زيارة إردوغان يمكن أن تحصل "قبل نهاية أكتوبر" من دون إعطاء تفاصيل إضافية.

بدأت أنقرة قبل أسبوع عملية عسكرية في شمال سوريا ضد وحدات حماية الشعب الكردية، المتحالفة مع الغربيين في الحرب لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية.

والثلاثاء، بدأ الجيش السوري بالانتشار في بعض المناطق التي كانت خارج سيطرتهم في شمال سوريا، في أعقاب اتفاق بين الأكراد ودمشق لصد الهجوم التركي.