قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة: استبعد وزير الدفاع القطري خالد بن محمد العطية الأربعاء وقوع حرب بين إيران والولايات المتحدة على الرغم من التوترات الحالية في منطقة الخليج الناتجة من هجمات على سفن ومنشآت نفطية.

قال الوزير خلال مشاركته في مؤتمر "منتدى الأمن العالمي" في الدوحة "لا أرى حربًا في المستقبل بين الولايات المتحدة وإيران".

أضاف "الحرب لن تكون لمصلحة أحد"، متّهمًا أطرافًا لم يحدّدها بمحاولة "التصعيد مع إيران، ودفع الولايات المتحدة إلى بدء حرب معها".

يشار إلى أن الدوحة حليف رئيس لواشنطن في المنطقة، لكنّها تقيم في الوقت عينه علاقات جيدة مع طهران، التي ساعدتها على تخطي تبعات مقاطعة السعودية وحلفائها لها، دبلوماسيًا واقتصاديًا.

وقعت سلسلة هجمات غامضة في مايو ويونيو استهدفت حركة الملاحة في منطقة الخليج وحولها، بينما تعرّضت منشأتين نفطيتين سعوديتين لهجمات في منتصف الشهر الماضي. وفي نهاية الأسبوع الماضي، تعرّضت ناقلات نفط إيرانية لهجوم غامض في البحر الأحمر قبالة السعودية.

اتهمت واشنطن طهران بمهاجمة سفن، باستخدام ألغام، وبالوقوف وراء هجمات السعودية، وهو أمر تنفيه إيران بشدة. وهدّدت الولايات المتحدة بتنفيذ ضربات ضد مواقع داخل إيران، ردًا على ذلك، بينما تعهدت طهران بإشعال "حرب شاملة" إذا تعرّضت لأي ضربة.