قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: توجه نائب الرئيس الأميركي مايك بنس ووزير الخارجية مايك بومبيو الأربعاء إلى تركيا في محاولة للتوصل الى وقف لإطلاق النار في شمال سوريا.

قال بومبيو للصحافيين على متن طائرته "مهمتنا هي رؤية ما إذا كان بالإمكان التوصل إلى وقف لإطلاق النار، وما إذا كنا نستطيع التوسط في ذلك".

سافر بنس وبومبيو إلى تركيا على متن طائرتين مختلفتين، وكان من المقرر أن يعقدا محادثات الخميس مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلا أن الأخير قال إنه لن يلتقيهما.

كما تعهد أردوغان باستمرار العملية العسكرية التركية، التي جاء انسحاب القوات الأميركية من شمال سوريا ليسهل شنّها.

ونفى الرئيس الأميركي دونالد ترمب الأربعاء أنه أعطى أردوغان "ضوءًا اخضر" لشن العمليات ضد المقاتلين الأكراد في سوريا.

وأعلن مكتب بنس أن الولايات المتحدة ستسعى إلى فرض "عقوبات اقتصادية"، إلا في حال تم التوصل إلى وقف فوري لإطلاق النار.

بعد زيارته تركيا سيتوجه بومبيو إلى القدس الجمعة للقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لمناقشة الوضع في سوريا و"الحاجة إلى مواجهة سلوك النظام الإيراني المزعزع للاستقرار في المنطقة"، وفقًا لبيان صادر من الخارجية الأميركية. أضاف البيان أن بومبيو سيلتقي في وقت لاحق الجمعة الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ في بروكسل.