قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تعمل هيئة تطوير بوابة الدرعية ووزارة الثقافة على تأسيس المتحف السعودي للفن المعاصر في حي البجيري بالرياض، وذلك في سياق تطوير الدرعية كمركز ثقافي وترفيهي وسياحي؛ وجعلها وجهةً مفتوحة للعالم.

وكانت وزارة الثقافة قد وقّعت مذكرة تفاهم مع هيئة تطوير بوابة الدرعية للتعاون في تنفيذ مشروع المتحف الذي سيتم تصميمه وفق مفهوم إبداعي حديث متأثر بالطراز المعماري المحلي التقليدي.

ويأتي المتحف ضمن مشروعات هيئة تطوير بوابة الدرعية (DGDA) التي أنشئت في يوليو 2017 من أجل المحافظة على تاريخ الدرعية وتطويرها لتصبح واحدة من المواقع التاريخية الجاذبة على مستوى العالم، ويلعب الترويج للثقافة دوراً مهماً لتحقيق هذا الهدف.

ويهدف المتحف السعودي للفن المعاصر لتحقيق أدوار مهمة في المشهد الثقافي السعودي من أهمها تعزيز وتشجيع الفن الوطني ليصبح المتحف مركزاً للهوية البصرية السعودية، ومنصةً لترويج أفضل القطع الفنية المعاصرة، إلى جانب كونه حاضنة للأصوات التعبيرية الجديدة في المملكة.

ويعد موسم الرياض أحد مواسم السعودية التي تم إطلاقها بهدف تحويل المملكة لتصبح إحدى أهم الوجهات السياحية والترفيهية في العالم، وكجزءٍ من توجهات قيادة المملكة لتعزيز مكانة المملكة على خارطة السياحة والترفيه العالمية، وتعزيز دور الترفيه ضمن منظومة اقتصادية داعمة لرؤية 2030.

وكان وزير الثقافة الأمير بدر بن فرحان ال سعود غرد في حسابه في. تويتر وكتب: "تأسيس المتحف السعودي للفن المعاصر لتحقيق أدوار مهمة في المشهد الثقافي السعودي من أهمها تعزيز وتشجيع الفن الوطني ليصبح المتحف مركزاً للهوية البصرية السعودية، ومنصةً لترويج أفضل القطع الفنية المعاصرة".