قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: قبل ساعات من انعقاد قمة القادة الأوروبيين في بروكسل اليوم الخميس، ولمدة يومين، أُعلن عن توصل فريقي المفاوضين من الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة إلى اتفاق لخروج بريطانيا من الاتحاد.

وسيطرح الاتفاق الجديد على البرلمان البريطاني في جلسة استثنائية تعقد يوم السبت للتصويت عليه، وسط تضارب المواقف الصادرة من الأحزاب السياسية عليه بين رفض وقبول. حيث سارع الوحدويون الديموقراطيون الإيرلنديون الشماليون وزعيم حزب العمال البريطاني جيرمي كوربين رفضهم له.

ودعا كوربين النواب إلى رفض الاتفاق. وقال كوربن في بيان إن الاتفاق "لن يجمع البلد معًا ويجب رفضه". وأضاف أن "أفضل حل لبريكست هو إعطاء الشعب الكلمة الأخيرة في تصويت عام".

والاتفاق هو الثاني من نوعه لتنفيذ نتيجة استفتاء 2016 بعد أن رفض النواب البريطانيون الاتفاق الأول ثلاث مرات.

يونكر وبارنييه في الطريق للقمة الأوروبية

وعلى مدى أكثر من عامين، ركزت المحادثات بين لندن وبروكسل على عدد من القضايا الحساسة: كيفية تجنب عودة الحدود بين إيرلندا، عضو الاتحاد الأوروبي، ومقاطعة إيرلندا الشمالية، وهي جزء من المملكة المتحدة، من أجل الحفاظ على السلام في الجزيرة مع السماح بوجود نقطة للتفتيش الجمركي، وحق سلطات أيرلندا الشمالية في أن تتفحص اتفاق الطلاق، أو العلاقة في المستقبل.

تغريدة جونسون

وقال رئيس الوزراء، بوريس جونسون، في تغريدة: "توصلنا إلى اتفاق عظيم نستعيد به السيطرة". بينما قال رئيس المفوضية الأوروبية، جان- كلود يونكر، واصفا الاتفاق، إنه "عادل ومتوازن".

وأوصى يونكر قادة الاتحاد الأوروبي السبعة والعشرين بإعطاء الضوء الأخضر له خلال قمتهم التي تبدأ في وقت لاحق الخميس في بروكسل.

تصريح بارنييه

وعقد كبير المفاوضين الأوروبيين ميشال بارنييه مؤتمرا صحفيا مرتجلا في بروكسل بعد الإعلان عن الصفقة. وقال إن الصفقة ستحل مشكلة عدم اليقين التي أوجدها خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ووصف بارنييه الاتفاق بأنه "عادل ومعقول" و"يتفق مع مبادئنا"، وقال إن جونسون بدا واثقا خلال مكالمته مع يونكر من الحصول على تأييد البرلمان.

وأكد أيضًا أنه بموجب الصفقة، وافقت المملكة المتحدة على دفع فاتورة طلاق بريكست Brexit بالكامل، والتي تقدر قيمتها بـ 39 مليار جنيه إسترليني.

كما أعرب بارنييه عن قلقه بشأن ما يمكن أن يحدث عندما تم عرض الصفقة على أعضاء البرلمان - خاصة وأن مجلس العموم رفض اتفاقية الطلاق القديمة.

وقال للصحhفيين: "صحيح أن لدينا بعض الخبرة في هذا الشأن وهذا هو السبب في أننا نستخدم استعارة تسلق الجبال".

استطلاع

ويأتي التطور الجديد، متزامنا مع استطلاع جديد للرأي عبر فيه معظم البريطانيين الذين لديهم رأي بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إنهم ما زالوا يفضلون مغادرة الاتحاد مع صفقة. - ولكن مع صفقة واحدة فقط ، وجد استطلاع للرأي.

وحسب استطلاع (كومريس) الذي شمل 26 ألف شخص بالغ - وهو الأكبر منذ الاستفتاء على الخروج من الاتحاد، فإن أكثر من نصف الجمهور (54 في المائة) يرغب في رؤية نتيجة استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وعلى صلة، أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة YouGov أن بوريس جونسون هو الخيار الأكثر شعبية بالنسبة لمنصب رئيس الوزراء بنسبة (43 في المائة) - حتى بين الشباب والطبقات العاملة.