قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذين تنشر بلاده قوات خاصة في سوريا في إطار التحالف لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية، الجمعة إنه علم بالانسحاب الأميركي من موقع تويتر.

وقال ماكرون للصحافيين في قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل "مثل الجميع علمت في تغريدة أن الولايات المتحدة قررت سحب جنودها"، "اعتقدت أننا في حلف شمال الأطلسي، وأن الولايات المتحدة وتركيا في حلف شمال الاطلسي".

ولم يحدد ماكرون التغريدة التي كان يشير اليها، لكن في السابع من تشرين الأول/أكتوبر أثار الرئيس الأميركي دهشة قادة العالم بالاعلان فجأة أنه "حان الوقت لخروجنا من تلك الحروب السخيفة التي لا تنتهي ... وإعادة جنودنا إلى الوطن".

ومذاك، انسحبت القوات الأميركية من الحدود الشمالية لسوريا وشنت القوات التركية هجوما على المقاتلين الأكراد المتحالفين مع القوات الأميركية والفرنسية.

وندد حلفاء واشنطن الأوربيون بالعملية التركية، وقال ماكرون إنه سيلتقي مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بالرئيس التركي رجب طيب إردوغان في الأسابيع المقبلة.

وقال ماكرون إنه سيغتنم انعقاد قمة لحلف شمال الأطلسي في لندن في كانون الأول/ديسمبر لمواجهة الرئيس التركي بخصوص العملية ضد القوات الكردية.