قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

سانتياغو: قُتل ثلاثة أشخاص جراء حريق اندلع في سوبرماركت تعرّض لأعمال تخريب ليل السبت الأحد في سانتياغو وسط تظاهرات واحتجاجات عنيفة مستمرة منذ يومين، على ما أفادت سلطات العاصمة التشيلية.

قالت رئيسة بلدية المدينة مارلا روبيلار "توفي ثلاثة أشخاص في حريق في سوبرماركت، اثنان قضيا حرقًا، والثالث نقل في حالة خطيرة إلى مستشفى، حيث توفي".

اشتبك التشيليون الغاضبون من تردي الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية في البلاد مع قوات الأمن لليوم الثاني السبت، بالرغم من حالة الطوارئ المعلنة لوقف أسوأ أعمال عنف تشهدها أكثر دول أميركا اللاتينية استقرارًا.

وشاهد صحافيون من وكالة فرانس برس خمس حافلات تم إحراقها في وسط المدينة، وقررت السلطات خلال النهار وقف حركة الحافلات كليًا.

بدأت التظاهرات إثر الإعلان عن زيادة سعر تذاكر المترو من 800 إلى 830 بيسوس (حوالى 1.40 يورو)، لكنها اتسعت لاحقًا لتشمل موضوعات أخرى، منها النموذج الاقتصادي المعتمد، وتوفير الخدمات الصحية والتربية، التي تبقى حكرًا على القطاع الخاص بشكل شبه كامل.

وأعلن بينييرا السبت تعليق قراره، ولاحقًا فرض الجنرال، الذي تم تعيينه لضمان الأمن في العاصمة، حظر تجول تامًا في سانتياغو ردًا على "التجاوزات التي حصلت اليوم".