قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إسطنبول: قُتل جندي تركي وأصيب آخر بجروح في هجوم نفّذه المقاتلون الأكراد السوريون الأحد رغم وقف لإطلاق النار بين الطرفين فاوضت بشأنه الولايات المتحدة، حسب ما أعلنت وزارة الدفاع التركية.

وأوضحت الوزارة أن "واحدًا من رفاقنا الأبطال سقط شهيدًا، وجُرح آخر، في هجوم بأسلحة خفيفة ومضادة للدبابات (...) نفّذه إرهابيون أثناء مهمة استطلاع ومراقبة" في منطقة تل أبيض، مشيرةً إلى أن الجيش ردّ دفاعًا عن النفس.

تبادل المقاتلون الأكراد وأنقرة التهم السبت بانتهاك وقف إطلاق النار في شمال شرق سوريا، وهدّد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بـ"سحق رؤوس" المقاتلين الأكراد قبل ثلاثة أيام من انتهاء المهلة للانسحاب.

ينصّ اتفاق انتزعه نائب الرئيس الأميركي مايك بنس في أنقرة الخميس، على "تعليق" الهجوم التركي الذي بدأ في 9 أكتوبر لمدة 120 ساعة، على أن ينسحب المقاتلون الأكراد من "منطقة عازلة" بعمق 32 كيلومترًا، و"تتوقف العملية نهائيًا ما أن يتم إنجاز هذا الانسحاب".

بحسب وزارة الدفاع التركية، نفّذت القوات الكردية عشرين هجومًا في انتهاك لوقف إطلاق النار. وقالت الوزارة الأحد "رغم كل الخطوات المعادية المنتهكة للاتفاق، تمكّن موكب مؤلف من 39 آلية هي سيارات إسعاف بشكل أساسي، من الدخول والخروج بسلامة من مدينة رأس العين" مشيرةً إلى إجلاء عدد من الجرحى.