قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بور أو برنس: تظاهر الآف الهايتيين في شوارع بور-أو-برنس الأحد للمطالبة بتنحي الرئيس جوفينيل مويز وسط مشكلات اقتصادية وسياسية كبيرة تعاني منها البلاد.

قال أحد المتظاهرين، ويدعى جان رونالد، إن جوفينيل "عاجز وغير كفء، عليه أن يرحل لأن هايتي يجب أن تعيش". أضاف "من غير الطبيعي أن نعيش في بلد تنعدم فيه المساواة بهذا الحد".

ومرت حشود المتظاهرين في شوارع العاصمة وهم يصلون ويطلقون الهتافات ضد الرئيس. بعد التظاهرات المتكررة والحواجز التي يضعها معارضو الرئيس على محاور طرق رئيسة، أغلق العديد من المدارس أبوابه منذ أكثر من شهر.

وقالت نيلي ديلامي (19 عامًا) "ارتديت زيّي المدرسي الجديد، وأول فرصة لي لارتدائه هي هذه التظاهرة". أضافت "يجب أن تتغير الأمور: جوفينيل ليس شخصًا جيدًا".

ومنذ توليه السلطة في فبراير 2017 يواجه مويز غضب حركة معارضة ترفض الاعتراف بفوزه في انتخابات تم التشكيك بنتائجها على نطاق واسع. وتصاعد الغضب في أواخر أغسطس بسبب نقص الوقود على مستوى البلاد، فيما تخللت الاحتجاجات أعمال عنف.