قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرياض: التقى الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع السعودي, وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، خلال زيارته التي بدأها للرياض الاثنين.

وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات السعودية الأميركية، وأوجه التعاون الاستراتيجي والعسكري القائم بين البلدين، إضافة إلى بحث واستعراض التحديات والتهديدات والقضايا الأمنية والدفاعية المشتركة.

كما بحث الجانبان عدداً من الملفات ذات الاهتمام المشترك، لدعم الأمن والاستقرار والدفاع عن المصالح المشتركة ضد أي تهديدات.

وغرد الأمير خالد بن سلمان عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلًا:"ناقشنا خلال اللقاء التحديات المشتركة، وأكدنا على التعاون العسكري الوثيق في مواجهة الارهاب والحفاظ على السلام والاستقرار.

وقد وصل وزير الدفاع الاميركي مارك اسبر إلى الرياض الاثنين في زيارة غير معلنة مسبقا.

وتزامنت زيارة وزير الدفاع الاميركي مع انطلاق مؤتمر الأمن والدفاع لرؤساء الأركان في دول مجلس التعاون الخليجي وعدد من الدول الشقيقة والصديقة سبل الحماية البحرية والجوية من الهجمات الإرهابية الإيرانية وضمان سلامة الملاحة البحرية.

وأكد رؤساء الأركان في بيانهم الختامي حق المملكة وشركائها للدفاع عن نفسها وردع أي اعتداءات أخرى بما يتوافق مع القانون الدولي، والحرص على تحديد أفضل الطرق والوسائل لمشاركة ودعم المملكة ، والتركيز على الوسائل والعمليات الضرورية للدفاع وردع التهديدات ضد البنى التحتية الحيوية في المملكة العربية السعودية وأراضيها ومياهها الإقليمية.

وكانت واشنطن قررت في 11 أكتوبر إرسال آلاف من جنودها إلى السعودية لحماية حليفتها الكبرى في المنطقة في مواجهة أعمال "زعزعة الاستقرار" التي تقوم بها ايران، وفقا للولايات المتحدة.