قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: عيّن وزير الاعلام اللبناني الصحافي جمال الجراح مديرا لوكالة الأنباء الرسمية خلفا للور سليمان.

وذكرت الوكالة في خبر نشر على موقعها الالكتروني: "أصدر وزير الاعلام جمال الجراح قرارا يحمل الرقم 789/و، قضى بتكليف الزميل زياد حرفوش مهمات مدير "الوكالة الوطنية للاعلام"."

وينص القرار على ما يلي:

"المادة الاولى: تلغى المادة الثانية من القرار رقم 567/2008 تاريخ 12/9/2008 المتعلقة بتكليف السيدة لور سليمان مهمات مدير الوكالة الوطنية للاعلام.

المادة الثانية: يكلف السيد زياد جان حرفوش مهمات مدير الوكالة الوطنية للاعلام ريثما يتم تعيين مدير أصيل وفقا للأصول.

المادة الثالثة: يعمل بهذا القرار فور صدوره".

في سياق متصل، قال تلفزيون المؤسسة اللبنانية للإرسال انترناشونال (إل.بي.سي.آي) إن جمعية مصارف لبنان قالت إن البنوك في البلاد ستظل مغلقة غدا الأربعاء في ظل استمرار الاضطرابات.

وقال مصدر أمني اليوم الثلاثاء إن القوى الأمنية تحاول إقناع المحتجين بإعادة فتح الطرق في مختلف أنحاء البلاد بالوسائل السلمية لكنها لن تستخدم القوة إذا ما رفضوا ذلك في الوقت الذي لا تزال فيه البلاد تعاني من حالة من الشلل بفعل المظاهرات المناهضة للحكومة.

وكانت حكومة رئيس الوزراء سعد الحريري أعلنت أمس الاثنين سلسلة من التدابير بما في ذلك إصلاحات تأجلت طويلا تهدف لمكافحة الفساد والهدر، وذلك سعيا لتهدئة الغضب الموجه للنخبة السياسية وبسبب تردي الأوضاع الاقتصادية.

ومنذ يوم الخميس تدفق مئات الآلاف على الشوارع في مختلف أنحاء لبنان بفعل الغضب من الطبقة السياسية التي يتهمونها بدفع الاقتصاد إلى نقطة الانهيار.

وظلت البنوك والمدارس مغلقة اليوم الثلاثاء. وفي ساعات الصباح بدت أعداد المحتجين في وسط بيروت ومدينة طرابلس الشمالية أقل منها في الأيام السابقة.

وقال مستثمرون إن الاضطرابات تظهر أن الوقت بدأ ينفد أمام لبنان لحل مشاكله الاقتصادية. ويعاني لبنان من واحد من أعلى أعباء الدين العام على مستوى العالم.

والاحتجاجات في أغلبها سلمية منذ مساء يوم الجمعة عندما اشتبك بعض المتظاهرين مع رجال الأمن في وسط بيروت.