قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: نفى الثلاثاء هاشم العبيدي شقيق منفّذ هجوم مانشستر في العام 2017 التّهم الموجّهة إليه بارتكاب 22 جريمة قتل على صلة بالاعتداء.

وكان شقيقه سلمان قد فجّر نفسه عند مخرج قاعة كبرى للحفلات في مانشستر في شمال غرب إنكلترا، كانت تحيي فيها مغنية البوب الأميركية أريانا غراندي حفلاً موسيقيا في 22 مايو 2017.

وقتل في الاعتداء 22 شخصا وجرح 260 آخرون. ومثل هاشم العبيدي أمام محكمة "أولد بايلي" في لندن، المحكمة المركزية للجنايات في لندن.

ونشأ العبيدي في مانشستر وتوجّه إلى ليبيا قبل الاعتداء. وأوقف المتّهم البالغ 22 عاما في طرابلس وتم تسليمه إلى بريطانيا في يوليو من العام الحالي.

واستغرق العبيدي ست دقائق للرد على 22 تهمة قتل بأنه غير مذنب. وأودع قيد التوقيف الاحتياطي في سجن بيلمارش المشدد الحراسة في جنوب شرق لندن.

وستبدأ محاكمته في 13 يناير بعدما أرجئت من منتصف نوفمبر، ومن المتوقّع أن تستمر ثمانية أسابيع.