قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

سنغافورة: حلقت مركبة أجرة شبيهة بالطائرات المسيرة فوق الواجهة البحرية لسنغافورة الثلاثاء، وتأمل شركة "فولوكبتر" المصنّعة لها بأن تحدث هذه الوسيلة الجديدة ثورة في قطاع النقل في المدن الآسيوية التي تختنق بالازدحامات المرورية.

وأقلع التاكسي الطائر العامل بـ 18 مروحة، بقيادة طيار، للقيام برحلته التجريبية وحلق لنحو دقيقتين و30 ثانية حول منطقة خليج "مارينا باي".

وتعمل مركبة الأجرة هذه بالبطاريات وتتسع لشخصين. وهذه الطائرة التي تشبه المروحية الصغيرة والتي تعمل بتكنولوجيا مماثلة للطائرات المسيرة، يمكنها التحليق بشكل مستقل، لكن وجود الطيار فيها أثناء الاختبار كان لأسباب تتعلق بالسلامة.

وقد أجرت شركة "فولوكبتر" اختبارات لهذه الطائرة في دبي وهلسنكي وألمانيا ولاس فيغاس، لكن تجربة سنغافورة هي الأولى التي تجرى في قلب مدينة.

وقد تكون سنغافورة من بين المدن الأولى التي تحصل على هذه الخدمة مع توقع توفيرها تجاريا في غضون عامين إلى أربعة أعوام، وتأمل الشركة بعد ذلك بتقديم المركبات في مدن آسيوية أخرى تعاني من مشكلة الاختناق المروري.