قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أعلن مصدر في الشرطة الفرنسية أن رجلًا واحدًا على الأقل تحصن صباح الأربعاء في متحف الآثار في سان رافايل في منطقة الريفييرا الفرنسية، حيث خطت عبارات تهديدية باللغة العربية على جدران المبنى.

تقول إحدى العبارات الظاهرة خارج المبنى "المتحف سيتحوّل جحيمًا". وذكرت الشرطة أن شخصًا واحدًا أو شخصين اقتحما ليل الثلاثاء الأربعاء المكان، ويرفض أو يرفضان الاستسلام أو التحدث إلى قوات الأمن المنتشرة، موضحة أنها تنتظر تدخل قوات خاصة للشرطة.

لم يوضح رجال الشرطة الذين أبلغوا بالحادث في حوالى الساعة 05:30 ت غ ما إذا كان هؤلاء الأشخاص مسلحين أو غير مسلحين أو ما إذا ما كانا يحتجزان رهائن. هذا المتحف المصنف مبنى أثريًا يقع في قلب سان رافايل القديمة، ويمتد على مساحة 800 متر مربع، تشمل صالة المعرض والكنيسة المجاورة.