قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نيس: أعلن مصدر في الشرطة الفرنسية أنها اعتقلت بعيد الساعة التاسعة ت غ رجلا تحصن لمدة أربع ساعات صباح الأربعاء في متحف الآثار في سان رافايل في منطقة الريفييرا الفرنسية، لكن دوافعه لم تعرف بعد.

وكانت الشرطة تحدثت عن رجل واحد على الأقل تحصن في المتحف. وذكر مصدر في الشرطة أن عبارات تهديدية باللغة العربية خطت على جدران المبنى، موضحا أنه ورد في إحدى العبارات الظاهرة خارج المبنى أن "المتحف سيتحول جحيما".

لكن الشرطة رفضت تأكيد هذه المعلومات، مشيرة إلى أن مترجمين يقومون بتحليلها.

وأوضحت الشرطة أن الرجل عمل بمفرده ولم يكن مسلحا. وقد اعتقل "بلا مقاومة او عنف" في حدائق المتحف من قبل عناصر من القوات الخاصة لمرسيليا ونيس، كما أكد أحد مسؤولي المنطقة ايريك دو ويسبيلير.

وأضاف أنه "يجب معرفة دوافعه وهويته أيضا"، موضحا أنه "أوقف قيد التحقيق والمرحلة القضائية بدأت". وهذا المتحف المصنف مبنى أثريا يقع في قلب سان رافايل القديمة ويمتد على مساحة 800 متر مربع تشمل صالة المعرض والكنيسة المجاورة.