قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلن رئيس أركان القوات المسلحة الأميركية الإثنين أن كلبا كان ضمن وحدة النخبة التي شنت الهجوم على زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي "أنجز مهامَّ استثنائية" لكن علينا "حماية" هويته.

وقال الجنرال مارك ميلي خلال مؤتمر صحافي إن الكلب "أصيب بجروح طفيفة" في العملية و"يتعافى بشكل تام".

ورفض الجنرال كشف إسم الكلب لأنه "لا يزال في موقع العملية".

وأضاف "لا ننشر حاليا صورا عن الكلب أو اسمه أو معلومات أخرى عنه لحماية هويته".

والأحد كان دونالد ترمب أشاد ب"كلب رائع. كلب موهوب جدا" خلال إعلانه مقتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية في العملية التي استهدفت منزلا في شمال غرب سوريا.

وقال الرئيس الجمهوري إن أبو بكر البغدادي للهرب من القوات الأميركية لجأ إلى نفق "وكانت كلابنا تطادره" مؤكدا أنه "قتل ككلب". وأضاف خلال كلمة متلفزة "قتل بعد أن فجر سترة ناسفة عندما حاصره الجنود الأميركيون في نفق مسدود مع ثلاثة من أولاده".