قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: وجّه لبنانيون مقيمون في لوس أنجلوس في جنوب كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأميركية، ويؤكدون أنهم لا ينتمون إلى أي حزب سياسي، رسالة الى الشعب اللبناني.

جاء في رسالتهم: "لقد استدرك اللبنانيون أخيرًا عشرات السنوات من التعسّف المنظم للسلطة وفساد حكمهم، لقد استيقظوا وبدأوا مسيرتهم في الانتقال ببلدهم الى مكان أكثر أمانًا لهم ولأولادهم، وعليه فإن اللبنانيين الاميركيين في جنوب كاليفورنيا يعلنون تضامنهم مع شعب لبنان ويقفون مع اللبنانيين في مطالبهم المحقة.

وعددوا هذه المطالب وهي كالآتي: حلّ النظام الحالي بكل مكوناته. تكليف حكومة انتقالية للإشراف على اجراء انتخابات نيابية مبكرة.
تشكيل حكومة نخبة من التكنوقراط المتخصصين في مجالات عملهم. إسقاط الحصانة والسرية المصرفية عن أعضاء الحكم الحاليين والسابقين. محاكمة ومحاربة الفساد في شتى أشكاله واستعادة الأموال المنهوبة من قبل السياسيين وعملائهم. التواصل مع أعضاء الكونغرس الأميركي لدعم الشعب اللبناني في سعيه إلى السلام والديمقراطية.

و إذ حيّوا جهود اللبنانيين حضّوهم على إكمال نضالهم في سبيل تحقيق حلم الديمقراطية والسلام والاستقرار والازدهار الاقتصادي.
وأكدوا أنهم يدعمون "نضال اللبنانيين من أجل حقوق الانسان الاساسية والحريات. إنه الحلم المنتظر منذ زمن طويل. نحيي مسيرتهم السلمية لاسترجاع روح لبنان، حرية لبنان، سيادته واستقراره".