قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كان القاسم المشترك بين تغريدات المسؤولين اللبنانيين تعليقًا على استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري هو جرأة الإقدام على هذه الخطوة تلبية لرغبة الشعب اللبناني.

إيلاف من بيروت: في اليوم الثالث عشر من الثورة اللبنانية، قدّم رئيس الحكومة سعد الحريري استقالته، ملبّيًا أحد أهم مطالب الثائرين على السلطة اللبنانية بسبب اتهام أركانها بالفساد وهدر الأموال العامة.

في ما يأتي تغريدات على "تويتر"، غرّدها نواب ومسوؤولون لبنانيون:

وزيرة الداخلية والبلديات في الحكومة المستقيلة ريا الحسن: "استقالة الرئيس سعد الحريري كانت ضرورية لمنع الانزلاق نحو الاقتتال الأهلي الذي شهدنا خطره اليوم في وسط بيروت".

النائب فؤاد مخزومي: "إستقالة الرئيس سعد الحريري تعد خطوة شجاعة نأمل أن تقابلها خطوات شجاعة من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب والمعتصمين، تحول دون التدهور الاقتصادي والأمني، والإسراع في تشكيل حكومة من المختصين تجري انتخابات نيابية مبكرة".

وزير الاتصالات في الحكومة المستقيلة محمد شقير: "خطوة جبارة وجريئة اتخذها الرئيس الحريري بتقديم استقالته إستجابة لمطالب الشعب ومصلحة البلد، علها تحدث صحوة ضمير لبعض أهل السلطة، وتدفعهم إلى الإقلاع عن عنادهم الذي أفشل وما زال يفشل كل الجهود المخلصة التي قادها الرئيس الحريري على مدى أشهر لإنقاذ البلد".

وزير الشؤون الاجتماعية في الحكومة المستقيلة ريشار قيومجيان: "استقالة الحكومة خطوة إيجابية استجابة لانتفاضة اللبنانيين على سلطة المحسوبيات والمحاصصة والاستئثار. عسى أن تستكمل بتأليف حكومة مستقلة بعيدًا عن أسلوب الفرض وتقاسم الجبنة، تعكس آمال شعبنا ويتمتع وزراؤها بالاختصاص ونظافة الكف لإنقاذ الوضع المالي - الاقتصادي".

رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل: "قرار تاريخي في ظرف تاريخي. إرادة الشعب اللبناني هي التي انتصرت. تحية إجلال لكل لبنانية ولبناني من الشمال الى الجنوب. هذه بداية مسار التغيير الذي يستمر باحترام الدستور وإرادة الناس بتشكيل حكومة اختصاصيين وإجراء انتخابات مبكرة لنترك الشعب اللبناني يحاسب ويغيّر".

النائب السابق لرئيس مجلس النواب فريد المكاري: "استقال سعد الحريري واستقل".

النائب السابق فادي كرم: "‏كما تحمّل الرئيس الحريري مسؤولياته التاريخية وفتح المجال لإنقاذ الوطن، نتمنى على المسؤولين كافة التحلي بالوعي وتأليف حكومة حيادية من اختصاصيين فورًا والبدء ببناء دولة المؤسسات وإنهاء دولة المزرعة الخاضعة لدولة السلاح".

النائب زياد الحواط: "ما بيصح إلا الصحيح. لا سلاحكم ولا ترهيبكم ولا ترغيبكم أعطوا نتيجة. ‏إرادة الشعب إنتصرت، وزمن الفوقية ولّى إلى غير رجعة".

النائب نعمت أفرام: "أدعو إلى فتح الطرقات في جبيل وكسروان، والإبقاء على مركزيتين للتجمعات الشعبية، واحدة في جبيل وأخرى في الذوق. في مثل هذه الخطوة نحافظ على نبض الثورة، وفي الوقت عينه نريح حركة المواطنين، مظهرين ما يليق بالثورة من رقي ومسؤولية".

الوزير السابق ميشال فرعون: "اتخذ الرئيس سعد الحريري قرارًا مسؤولَا، واضعًا نفسه في خدمة الوطن وشعبه. ‏وتبقى الحاجة إلى المعالجة السياسية والإصلاحية في أوضاع دقيقة للغاية، والهاجس المالي والاقتصادي والاجتماعي يزداد يومًا بعد يوم".

عضو كتلة لبنان القوي النائب زياد أسود: "استقالة سعد الحريري حوّلت المطالب إلى تطيير العهد. استقالة مدروسة وجمهور يحوّل غضبه من المتظاهرين وقطاع الطرق إلى العهد. مش كلن يعني كلن، لعبة مكشوفة وآخر أوراق التين".

وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية المستقيلة مي شدياق: "‏ما في حدن أكبر من بلدو وشعبو، واستقالة الرئيس الحريري هي أكبر مثال على ذلك. شكرًا دولة الرئيس لقرارك الصائب".

النائب هادي حبيش: "ستبقى أينما كنت ضمانة لبنان".

النائب عثمان علم الدين: "تلبية لرغبة المواطنين، وتفاديًا لسقوط أي قطرة دم مواطن لبناني، ابن رفيق الحريري يصر على تقديم مصلحة البلد عن المنصب والسلطة. من الرفيق إلى السعد... ما في حدا أكبر من بلده".

وزير الدولة لشؤون الاستثمار والتكنولوجي في الحكومة المستقيلة عادل أفيوني: "كل الدعم للرئيس سعد الحريري في موقفه، وأنا أشهد أنه بذل أقصى جهد لإنقاذ الوطن من أزمته، وحاول ما في وسعه الخروج بحلول جريئة تلبّي مطالب الشعب. الحراك الشعبي حدث تاريخي غير مسبوق، وآلام الشعب مسؤوليتنا، وتطلعاتهم محقة، ولم يعد هناك مجال لأنصاف الحلول. الله يحمي لبنان وشعبه الطيب الصامد".

النائب السابق مصباح الأحدب: "تحية من ‎طرابلس إلى الرئيس ‎الحريري بعد استقالته، لأنه استجاب لإرادة الناس الذين أوصلوه إلى السلطة، آملين أن تتجاوب كل الأطراف السياسية الأخرى في البلد مع مطلب التنحي".

النائب أنيس نصار: "‏تكلم الشعب وسمع دولة الرئيس الحريري. موقف شجاع سيسجله لك التاريخ".

عضو كتلة "المستقبل" النائب طارق المرعبي: "رجل الدولة اختار الوطن واستمع إلى صوت الشعب، متخليًا عن المناصب التي شغلها بكل ضمير وحس وطني، وقدم الكثير من التضحيات وإلى آخر لحظة من أجل لبنان وشعبه".

عضو كتلة المستقبل النائب سامي فتفت: "لأنك بتشبه لبنان وشعبه... معك سعد الحريري".

عضو تكتل الجمهورية القوية النائب بيار بو عاصي: "الشعب وحده مصدر كل شرعية وملهم كل قرار واستقرار. لو لم تتخاذلوا لما انفجرت ثورة، ولن تهدأ حتى تستعيدوا ثقة الناس واحترامهم. أمامك يا شعبي المناضل أنحني بفخر".