قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

وصفت النائب في البرلمان اللبناني بولا يعقوبيان وضع لبنان بـ"المافيا الواحدة" المتشبثة في السلطة والحكم، مؤكدة في الوقت عينه أن التظاهرات التي تجتاح البلاد من شمالها إلى جنوبها لا يمكن لأي أحد وقفها.

بيروت: رفضت النائب يعقوبيان "تهديد الناس في الشارع بأن الانهيار بات قريبًا"، مذكّرة أن الحال قبل 17 أكتوبر كانت هي نفسها وأن أزمة الدولار كانت بدأت قبل الثورة. وأشارت إلى أنه "كانت هناك مشكلة اقتصادية حقيقية، وأن هذه التظاهرات لم تقم فقط من أجل ضرائب ستفرض على تطبيق واتسآب للتخابر الالكتروني وأمثاله من التطبيقات، بل هي محصلة كل شيء، خاصة الوضع الاقتصادي المظلم الذي تسبب به هؤلاء السياسيون ودماهم".

وفي مقابلة أجرتها معها قناة "سي إن إن" قبيل إعلان سعد الحريري استقالته، رأت يعقوبيان أن "هناك 5 أو 6 ممن يسمون زعماء، زعماء طائفيون يقومون بإدارة الدولة، ويديرون كل شيء، كنت أسميهم مافيا واحدة كبيرة، وكان الناس يقولون لي: لا هناك اختلافات، وهذا الشخص مختلف عن ذلك الشخص، وهذا الشخص يحاول، والشخص الآخر لا يسمح له بأداء سياساته الإصلاحية".

وأكدت أن اليوم "كل الأقنعة سقطت، وتمكنّا رؤية أن مافيا واحدة متشبثة بالسلطة، ولا تريد المغادرة، ولا تريد الاستقالة، وإن كان الجميع في الشارع يدعونهم إلى الاستقالة، هم يديرون الدولة، وهم مسؤولون عن كل شيء يحدث في الوقت الحالي".