قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واغادوغو: قتل أربعة أشخاص، بينهم النائب عن مدينة جيبو في شمال بوركينا فاسو الأحد، في كمين وفق مصادر متطابقة. يشار إلى أن جيبو كبرى مدن منطقة سوم التي تتعرّض لهجمات جهادية.

قال مصدر إداري لفرانس برس إن "النائب عن جيبو (أومارو ديكو) وثلاثة من رفاقه قتلوا في هجوم شنه مسلحون مجهولون قرابة الساعة 12:00 (بالتوقيتين المحلي والعالمي) عند تقاطع جيبو نامسيغويا".

أفاد مصدر أمني أن "سيارة النائب تعرّضت لكمين في قرية غاسكيندي"، موضحًا أن القتلى الثلاثة الآخرين هم "سائق النائب وقريب له وموظف في البلدية". وتؤدي طريق جيبو نامسيغويا إلى العاصمة واغادوغو. وتبعد نامسيغويا حوالى 200 كلم من العاصمة.

وفي 27 أكتوبر، قتل 15 مدنيًا في منطقة سوم بايدي مسلحين، ما دفع سكانًا إلى الفرار نحو جيبو. يذكر أن حظرًا للتجول فرض في جيبو منذ أكثر من عام.

وتشهد بوركينا فاسو منذ نحو خمسة أعوام أعمال عنف تنسب إلى مجموعة جهادية مرتبطة بالقاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية. ومنذ بداية 2015، أسفرت الهجمات الجهادية، وخصوصًا في شمال البلاد وشرقها، عن نحو 635 قتيلًا، بحسب تعداد لفرانس برس.