قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جدة: تعد بيوت جميل للفنون التراثية من أهم المشاريع العالمية التي تجمع ما بين تدريس الفنون التراثية، وحماية التراث الثقافي، ودعم أصحاب المشاريع الناشئة.

وتعتبر مؤسسة فن جميل من أهم أركان العمل الرائد الذي قامت به شبكة بيوت جميل للفنون التراثية.

وانتشرت شبكة بيوت جميل للفنون التراثية من القاهرة إلى مدينة جدة القديمة كشراكة بين مؤسسة فن جميل ومدرسة الأمير تشارلز للفنون التقليدية.

وتعد هذه الشبكة التراثية من أهم المشاريع العالمية التي تجمع ما بين تدريس الفنون التراثية، وحماية التراث الثقافي، ودعم أصحاب المشاريع الناشئة، ما يجعلها فريدة من نوعها في طموحها وإنجازاتها.

يذكر أن بيت جميل للفنون التراثية - جدة افتتح في عام 2015 في منزل تراثي في قلب المدينة القديمة في جدة (البلد) لتنفيذ برنامج سنوي للفنون التراثية بالتعاون مع الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون.

ويشجع البرنامج المشاركين على فهم عميق للمبادئ والتطبيقات العملية للفنون التقليدية والتراثية.

وعند إكمال البرنامج، يحصل جميع المشاركين على شهادة من مدرسة الأمير تشارلز في لندن. ويقدم البرنامج الأسس للمشاركين والتي يمكن من خلالها استكشاف الفرص الاحترافية في مجال الفنون والمحافظة على التراث والهندسة المعمارية والصناعات الإبداعية. وتوجه الدعوات للمشاركين لحضور المهرجانات الفنية الكبرى في محافظة جدة، بما في ذلك المعارض وورش العمل والاستوديوهات المفتوحة، علاوة على فرص التطوع في البرامج الفنية وتنفيذ ورش عمل للصغار والمجتمع المحلي.

وبمناسبة الأسبوع السعودي للتصميم، الذي ينظم في شهر نوفمبر الجاري، تعرض فن جميل أعمالا فنية مستوحاة من الحرف التراثية الشهيرة في السعودية لخمس من خريجي بيت جميل للفنون التراثية - جدة.

تجمع الأعمال المتنوعة بين تاريخ مدينة جدة الثري في مجال الحرف اليدوية من المواد والتميز الحرفي، و تشمل الأعمال المعروضة ألواح خزف، ورسومات فنية، وطربيزة، مصنوعة جميعها من خامات وتقنيات ثراثية.