قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: أعلنت وزارة الامن الايرانية عن الكشف عن مخطط بريطاني لتنفيذ شبكة ثقافية في البلاد تستهدف عددا من النخب والعناصر الفاعلة في المجالات التعليمية والثقافية.

واتهمت الوزارة المجلس الثقافي البريطاني (The British Council) بالتورط بتنفيذ المخطط المذكور، وقالت إنه كان يستهدف عددا من النخب والعناصر الناشطة في القطاعات التعليمية والثقافية.

وجاء في بيان صادر عن مركز العلاقات العامة والاعلام بوزارة الامن الايرانية، ان بريطانيا ذات الماضي الطويل في التغلغل وتأسيس الشبكات والتيارات في مختلف الدول كانت تهدف الى تنفيذ مخطط لتنفيذ شبكة ثقافية في البلاد.

موظفة المجلس السجينة في طهران آراس أميري

وأوضح البيان بأن المخطط كان منذ البداية تحت رصد كوادر الامن وتم التصدي له في الوقت المناسب ومُنِع من تنفيذه وتحقيق اهداف بريطانيا في اطلاق الشبكة والتغلغل في المجالات التعليمية في البلاد.

واضاف، انه مثلما أعلن المتحدث باسم السلطة القضائية فإن أي تعاون مع المجلس الثقافي البريطاني محظور ويستوجب الملاحقة القضائية.

سجن آراس

ويشار إلى أنه في اغسطس 2019 أصدرت محكمة استئناف طهران، حكما بالسجن لمدة 10 سنوات بتهمة التجسس على الموظفة الإيرانية في المركز الثقافي البريطاني، آراس أميري.

وتزعم إيران باستمرار أنها تتعرض لعمليات تجسس وتآمر من الخارج، وتقدم على اعتقال عدد من المواطنين ومزدوجي الجنسية حتى تحولهم إلى أوراق مساومة مع الغرب.

وآنذاك، أعربت رئيسة الوزراء البريطانية (السابقة) تيريزا ماي عن "صدمتها المطلقة" بعد أن قضت المحكمة الإيرانية بسجن آراس أميري.

كما أعرب الرئيس التنفيذي للمجلس الثقافي البريطاني سياران ديفان عن القلق العميق بشأن سلامة آراس أميري وعافيتها. وأشار إلى أن "المجلس البريطاني لا يقوم بأي عمل في ايران، وآراس لم تسافر إلى إيران من أجل العمل".

وقالت المنظمة الثقافية والتعليمية البريطانية التي تملك أفرعا في جميع أنحاء العالم إنّها تدحض بـ"قوة" الاتهامات بالتجسس.