قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

على طريقة تنظيم (داعش) الإرهابي، أو الذئاب المنفردة في عدد من عواصم غربية، شهدت مدينة جرش التاريخية الأردنية حالة طعن لثلاثة سيّاح ورجل أمن ودليل سياحي.

إيلاف: أصيب ثمانية أشخاص بينهم ثلاثة سياح مكسيكيين وسائحة سويسرية بجروح الأربعاء نتيجة تعرضهم للطعن في مدينة جرش الأثرية في شمال الأردن على يد شخص تمكنت القوى الأمنية من توقيفه.

وهاجم رجل لم تحدد السلطات هويته ولم تعرف دوافعه مجموعة من السياح والأردنيين بواسطة سكين في المدينة الأثرية الواقعة على بعد 51 كيلومترا الى الشمال من عمان.

وقال وزير الصحة سعد جابر إن "حصيلة الاعتداء هي ثمانية جرحى هم أربعة أردنيين وثلاثة سياح مكسيكيين وسائحة سويسرية".

وكان الناطق باسم مديرية الأمن العام المقدم عامر السرطاوي أوضح لوكالة الصحافة الفرنسية أن بين الجرحى أيضا "دليل سياحي أردني وضابط صف من مديرية الأمن العام" أصيبوا بجروح لدى محاولة القبض على مرتكب الاعتداء.

وقال الدليل السياحي الأردني زهير زريقات الذي كان في مكان الحادث لوكالة فرانس برس إنه "بينما كان نحو مئة سائح أجنبي يتجولون في داخل أروقة المدينة الأثرية في جرش قبل منتصف النهار ظهر شاب عشريني ذو لحية خفيفة يرتدي ملابس سوداء وبيده سكين طويل وبدأ بطعن السياح".

وأضاف أن "أصوات استغاثة تعالت" على الأثر "من سياح قريبين طلبوا المساعدة". واكد المتحدث باسم مديرية الأمن العام القبض على المهاجم و"بوشرت التحقيقات معه".

وقال الشاهد الذي اتصلت به وكالة فرانس برس هاتفيا إن أربعة أدلاء سياحيين كان ضمنهم وثلاثة سياح ساعدوا في القبض على المهاجم.

وتابع زريقات "انتزعنا من يده السكين بالقوة، ظل ساكنا وصامتا ولم يتحدث".

صورة من موقع (رؤيا) لسيارة إسعاف في موقع الحادث

وقال مصدر أمني أردني لوكالة فرانس برس فضل عدم الكشف عن هويته ان "منفذ الإعتداء يدعى مصطفى محمد سلمي أبو رويس وهو من أبناء مخيم +سوف+ للاجئين الفلسطينيين ويبلغ من العمر 22 عاما ويخضع حاليا للتحقيق لمعرفة اسباب ودوافع هذا الاعتداء".

وأوضح وزير الصحة الذي زار الجرحى في المستشفى برفقة السفير المكسيكي، أن "أربع إصابات بين الحرجة والمتوسطة وأربعا أخرى خفيفة". وأشار الى أنه تم نقل "سائحة مكسيكية حالتها خطرة ودليل سياحي أردني كان يعاني في السابق من إصابة في البطن" الى مدينة الحسين الطبية في عمان بمروحية.

من جانب آخر، اكد وزير الخارجية ايمن الصفدي في اتصالين هاتفيين مع نظيره السويسري إيناتسيو كاسيس ونائب وزير الخارجية المكسيكي جوليان فنتورا إن "المملكة توفر كل الرعاية الصحية والعناية لمواطنيهما الذين أصيبوا في جريمة الطعن البشعة في جرش اليوم".

وأوضح الصفدي للمسؤولين أن "التحقيقات مع المشتبه به في ارتكاب هذه الجريمة بدأت تمهيدا لاستكمال الإجراءات القانونية ومحاكمته"، مشيرا الى إنه "سيتم اطلاع بلادهما على نتائج التحقيق وفق الأعراف الدبلوماسية والقوانين".