قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: شبّه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في مقال خصصه لإطلاق حملته الانتخابية، نشر الأربعاء، زعيم المعارضة العمالية جيريمي كوربن بالديكتاتور السوفياتي جوزف ستالين.

في اليوم الاول من الحملة الانتخابية لاقتراع 12 ديسمبر، اتهم جونسون في مقاله الذي نشر في صحيفة تلغراف، زعيم حزب المحافظين كوربن بأنه "يكره الربح إلى درجة أنه سيقوّض أسس ازدهار بلدنا".

أضاف جونسون أن العمّاليين "يدّعون أن كراهيتهم ليست موجّهة سوى لبعض أصحاب المليارات الذين يشيرون إليهم بأصابع الاتهام بمتعة انتقامية لم نرَ مثيلًا لها منذ أن اضطهد ستالين مالكي المزارع"، في إشارة إلى المزارعين الميسورين الذين تم القضاء عليهم في عهد ستالين.

وفي مقاله، قارن جونسون بين رغبته في "تشجيع عشرات الآلاف من الشركات البريطانية الكبيرة والصغيرة على حد سواء" وسعي حزب العمال إلى "إخضاع الجميع للضرائب".

قدم كوربن واحدًا من أكثر البرامج يسارية في بريطانيا في السنوات الأخيرة، يقضي بإعادة تأميم العديد من الشركات وزيادة في الحد الأدنى للأجور وخفض متوسط ساعات العمل إلى 32 ساعة، في إجراءات يفترض أن يتم تمويلها بزيادة للضرائب على الأكثر ثراء.

قال جونسون إن العماليين "سيكبحون الأعمال وسيكبحون الاستثمارات، والأسوأ من كل ذلك، سيكبحون بريكست". رد كوربن في تغريدة على حسابه على تويتر، مدينًا "السخافات التي يمكن أن تصدر من فاحشي الثراء لتجنب دفع ضرائب أكبر بقليل".