قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة: أفادت وزارة الداخلية في غزة التي تديرها حركة حماس ومصدر أمني تابع لها أنه تم اعتقال ثلاثة مسلحين فلسطينيين يعتقد أنهم من الجهاديين السلفيين المتشددين جرى اشتباك مسلح معهم خلال محاولتهم التسلل إلى مصر عبر الحدود مع قطاع غزة.

وقال إياد البزم الناطق باسم الوزارة في بيان تلقته وكالة فرانس برس إن "أجهزة الأمن أحبطت محاولة تسلل إلى الأراضي المصرية عبر الحدود الجنوبية لقطاع غزة فجر اليوم الجمعة وقد وقع تبادل لإطلاق النار مع ثلاثة مُسلحين قبل أن تتمكن القوات من اعتقالهم وضبط الأسلحة التي بحوزتهم".

من جهته قال مصدر أمني تابع لحركة حماس لفرانس برس إنه وفق التقديرات الأولية ينتمي المسلحون الثلاثة الى "جماعة سلفية (متشددة) ذات فكر منحرف وجميعهم فلسطينيون".

وأكد البزم أن "المعتقلين الثلاثة تمت إحالتهم إلى التحقيق لدى جهاز الأمن الداخلي ولا زالت قوات الأمن الوطني تُجري عملية تمشيط على طول الحدود الجنوبية مع مصر".

وكان انتحاريان من العناصر السلفية الجهادية فجرا نفسيهما في حاجزين لشرطة حماس في مدينة غزة في آب/اغسطس الماضي. وعلى إثر الهجومين شن أمن حماس حملة اعتقالات طالت العشرات من العناصر المتشددة الذين لايزال غالبيتهم محتجزين.

وسيطرت حماس على قطاع غزة عام 2007 بالقوة العسكرية.

ومنذ سنوات تحارب قوى الأمن التابعة لحماس الجماعات السلفية المتشددة في قطاع غزة، حيث تكفر بعض هذه الجماعات الحركة الإسلامية التي تسيطر على القطاع.

لا تتوفر احصائيات رسمية حول عدد عناصر الجماعات السلفية في القطاع إلا أن مسؤولا في إحدى هذه الجماعات يقول إن عددهم يقدر ب"الآف المجاهدين" لكن حماس تقول إن عددهم "قليل".