قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الماتي: تبنى تنظيم الدولة الإسلامية الجمعة هجومًا دامياً استهدف الاربعاء مركزا لحرس الحدود في طاجيكستان في جنوب غرب العاصمة دوشانبي.

قال التنظيم في بيان نشرته قنواته على تطبيق "تلغرام"، "هاجم جنود الخلافة مركزاً لحرس الحدود الطاجيكية المرتدّين في منطقة إيشقوباد بالقرب من الحدود" مع أوزبكستان، مضيفا "دارت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة واستمرّت ساعات عدة".

وقع الهجوم ليل الثلاثاء الاربعاء قرب حدود اوزبكستان على بعد حوالى خمسين كلم من العاصمة دوشانبي. واكدت السلطات الطاجيكية ان العملية اسفرت عن مقتل 17 شخصًا هم 15 جهاديًا وشرطي وعسكري.

وتواجه طاجيكستان، التي كانت جزءا من الاتحاد السوفياتي السابق حتى 1991، حركات مسلحة اسلامية او جهادية منذ استقلالها.

والجمعة، اوضحت وزارة الداخلية ان الهجوم نفذه "خصوصا مواطنون طاجيكيون" ينتمون الى تنظيم الدولة الاسلامية، ووصلوا قبل ثلاثة ايام من الهجوم من افغانستان.