قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من القاهرة: بعد نحو أربع سنوات من حادث سقوط الطائرة الروسية فوق سيناء، ووفاة 224 شخصًا كانوا على متنها، أزاحت وسائل إعلام دنماركية الستار عن هوية منفذ العملية الإرهابية.

كشفت وكالة الأنباء الروسية "نوفوستي" نقلا عن مؤسسة التلفزيون والإذاعة الدنماركية، عن هوية الإرهابي المسؤول عن تفجير الطائرة الروسية عام 2015 في مصر.

وأشارت الوكالة إلى أن المواطن الدنماركي من أصل لبناني باسل حسن (Basil Hassan) هو المتورط في تفجير طائرة A321 الروسية في سماء شبه جزيرة سيناء في عام 2015.

وحصل الصحفيون الدنماركيون على المعلومات من خلال التحقيق المتعلق بالمواطن الأسترالي من أصل لبناني خالد خياط، والذي تم اتهامه بالتحضير لهجوم إرهابي فاشل على رحلة بين سيدني ودبي، حيث تم اعتقاله في عام 2017. ووفقا للصحفيين الدنماركيين فإن باسل حسن وشقيقه طارق كانا وراء تنظيم الهجوم الفاشل.

صور نشرتها وسائل إعلام دنماكية لباسل حسن

وقال الخياط خلال الاعترافات التي أدلى بها للشرطة الأسترالية إن: "هناك أيضا طائرة انفجرت في مصر، وكان نفس الأشخاص وراءها (خياط وحسن)، وتشير التحقيقات أيضا إلى أنه تم اقتراح استخدام نفس الطريقة لتنفيذ كلا الهجومين.

وأشار إلى أن باسل كان شخصية رئيسية في "العمليات الخارجية" لتنظيم داعش الإرهابي.

ولد باسل حسن في عام 1987، وهو مواطن من الدنمارك، الاسم الحقيقي هو محمد باسل الشيخ، وتخرج من كلية الهندسة.

ولم تصدر أية ردود فعل رسمية سواء من روسيا أو مصر، تعليقًا على المعلومات الجديدة.

أول متهم بتنفذ تفجير الطائرة الروسية في سيناء

يذكر أنه حدثت أكبر كارثة في تاريخ الطيران الروسي والسوفيتي في 31 أكتوبر 2015، حيث تحطمت طائرة "كوغاليم آفيا" إيرباص A321 في سيناء كانت في طريقها من منتجع شرم الشيخ المصري إلى مدينة سان بطرسبورغ الروسية، وكان على متن الطائرة 217 راكبا وسبعة من أفراد الطاقم ماتوا جميعا.

رئيس الوزراء المصري أمام حطام الطائرة الروسية في العام 2015