قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد الأنباء التي ترددت عن مساندتها لقوات الجيش الليبي بمعركتها في طرابلس العاصمة، نفى الناطق باسم قوات الدعم السريع السودانية، العميد جمال جمعة، الأحد، في تصريح خاص له مع موقع "العربية.نت" كل ما تردد، مشيرا إلى أن قواته المنتشرة على الحدود مع ليبيا أو غيرها من الدول تعمل على منع الاتجار بالبشر، ومكافحة الهجرة غير الشرعية فقط.

وكان المتحدث باسم الجيش السوداني العميد عامر محمد الحسن، قد نفى أيضا في وقت مبكر من الأحد، إرسال ألف جندي من قوات "الدعم السريع" لمساندة الجيش الليبي بقيادة اللواء خليفة حفتر، قائلا إن كل هذه الادعاءات تأتي في إطار كيد ممنهج يستهدف المؤسسات الوطنية، لا سيما المؤسسة العسكرية.

يذكر أن تقريرا أمميا كان اتهم الخرطوم بالمشاركة بنحو ألف جندي في معارك بليبيا من أجل دعم قوات الجيش بقيادة خليفة حفتر عن طريق قوات الدعم السريع التي كان لها دور في الثورة السودانية التي أطاحت بحكم استمر نحو 30 عاما لنظام البشير.