قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: أعلنت طهران أنها ستواصل مشاوراتها مع الدول المجاورة والمعنية بأمن الخليج لتوضيح أسس مبادرة الرئيس حسن روحاني للسلام في مضيق هرمز، مؤكدة أن السعودية وإيران لاعبان مهمان في جميع القضايا.

وقال عباس عراقجي كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني لوكالة "سبوتنيك" الروسية: "تتم دراسة ومراجعة هذا المقترح على نطاق واسع حاليا من قبل دول المنطقة وعلى المستوى الدولي من قبل بعض الدول المعنية، وتم إخطار رسالة رسميا من الرئيس حسن روحاني إلى جميع زعماء دول الخليج".

وأضاف: "سنواصل اتصالاتنا ومشاوراتنا مع الدول المجاورة وجميع الدول المعنية لتوضيح كامل أسس هذه المبادرة، لنتمكن من الانتقال إلى النقطة التي يمكن فيها تفعيل هذه المبادرة وإيجاد السلام والأمن في منطقة الخليج".

هدوء وتروّ

وإجابة عن سؤال حول الوساطة لحل الخلافات بين طهران والرياض، قال كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني: "نعتقد بأن إيران والمملكة العربية السعودية لاعبان مهمان وبارزان في جميع القضايا، ويجب أن تكونا قادرتين على حل جميع الخلافات العالقة بهدوء وتروٍّ".

وأوضح عراقجي: "هناك بالتأكيد اختلاف في وجهات النظر ولكن الطريق لحله هو بالتأكيد الحوار البناء والتفاعل الإيجابي، والذي نحن بدورنا نرحب به، ونرحب بأي بلد يمكنه أن يمد يد المساعدة، لكن للأسف لم تبد المملكة العربية السعودية حتى الآن أي وجهة نظر مماثلة، ولم تستجب بشكل إيجابي للجهود المبذولة".

يشار إلى أن عراقجي زار موسكو قبل أيام حيث شارك في مؤتمر عدم انتشار الأسلحة النووية ونزع السلاح والطاقة النووية، يوم السبت الماضي. وخلال المؤتمر أعلن عراقجي، ان إيران مستعدة للعودة إلى التنفيذ الكامل للاتفاق النووي إذا تم رفع الحظر خلال هذه الفترة، والآن الأولوية لإزالة الحظر المصرفي والنفطي.