قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: لم يصدر أي تأكيد رسمي أو نفي من موسكو لتقرير صحفي كويتي تحدث عن لجوء المواطنة الروسية ماريا لازاريفا المتهمة في قضية صندوق الموانئ، إلى السفارة الروسية في الكويت قبل صدور حكم بالسجن 15عاما عليها يوم الإثنين.

وذكرت صحيفة "القبس" الكويتية، عن مصادر لم تسمها، أن سيدة الأعمال الروسية بقيت في السفارة بعد صدور الحكم القاسي بحقها على اعتبار أن السفارة تعد أرضا أجنبية.

وأصدرت محكمة الجنايات في الكويت أمس الاثنين حكما بالسجن 15 عاما على رئيس مجلس إدارة شركة رابطة الكويت والخليج للنقل سعيد دشتي، ونائبته ماريا لازاريفا، بتهمة الاستيلاء على المال العام.

وكانت الأجهزة الأمنية في الكويت ألقت القبض على دشتي ولازاريفا قبل عامين، بعد أن تقدم وزير المواصلات رئيس مجلس إدارة مؤسسة الموانئ السابق عيسى الكندري ببلاغ إلى النائب العام في 2015، حول صرف مبالغ مالية في الموانئ بشكل مباشر من حساب الإيرادات لدى أحد البنوك تقدر بـ21 مليون دينار. وتبين لاحقا أن تلك المبالغ غير مقيدة في ملفات السجل العام.

كما قضت المحكمة الكويتية في قرارها الصادر يوم الاثنين، برد مبلغ 719 ألف دينار (2372700 دولار) للمتهمة الروسية و350 ألف دينار (1155000 دولار) لرئيس مجلس الشركة، وتغريمهما متضامنين 2 مليون و138 ألف دينار (7055400 دولار)، حسب ما نقلته صحيفة "الجريدة" الكويتية.

وعود كويتية

يذكر أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف كان اثار مع أمير دولة الكويت ووزير خارجيتها قضية لازاريفا، اللذين أكدا أنهما يتعاملان ويتابعان هذه القضية عن كثب.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي كان عقده عل هامش اجتماعات الدورة العادية للأمم المتحدة في سبتمبر الماضي: "لديهم هناك، بعض المشاكل القضائية الإجرائية. الأمر واضح لنا ويجب حله بشكل عاجل، وهو ما وعد به الأصدقاء الكويتيون. وكما تعلمون يساعدنا في هذا الموضوع، الزملاء من بريطانيا والولايات المتحدة. آمل أن تسفر هذه الإشارة الجماعية القوية عن نتيجة".

وجرت سلسلة من الفعاليات دفاعا عن لازاريفا التي تحتجزها السلطات الكويتية، وشارك فيها العديد من المحامين المشهورين في أوروبا، وكذلك شيري بلير، الناشطة في مجال حقوق الإنسان وزوجة رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، والممثلة الشهيرة في هوليوود أمبر هيرد وغيرهم.