قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: توج الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الطالبة السودانية هديل أنور بلقب بطل تحدي القراءة العربي في موسمه الرابع الذي شهد مشاركة 13.5 مليون طالب وطالبة من كافة البلدان العربية، وكذلك العرب ممن يعيشون في مختلف دول العالم.

وبلغ عدد المشاركات في التحدي خلال 4 مواسم ما يقرب من 35 مليون مشاركة، لتؤكد دبي وحاكمها أن القراءة هي نور العقول، وسبق أن أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن اليوم الذي يمضي دون أن قراءة أو تعلم شيء جديد، هو يوم لا يجب احتسابه في عمر الإنسان.

فرحة سودانية

وظهرت ملامح الفرحة الكبيرة على هديل أنور التي كانت قد أكدت أنها تشعر وكأنها تحمل آمال شعب كامل على كتفيها، فيما وصفها المشاركون في الحفل الذي أقيم اليوم في دبي بأنها قد تكون سطراً براقاً في تاريخ السودان الجديد، وإهتمام هديل أنور، بل عشقها وشغفها بالقراءة ظهر بقوة خلال مشاركتها في التصفيات فهي لم تكتفِ بقراءة 50 كتاباً من أجل خوض التحدي، ليصل حجم قراءاتها إلى 500 كتاب منذ مطلع العام الجاري وحتى اليوم.

وكانت هذه القراءات كفيلة بأن ترفع كفة هديل وأن تصل بها إلى الخمسة الأوائل، ثم توجب باللقب، وفازت هديل أنور بالجائزة الكبرى البالغة نصف مليون درهم ضمن القيمة الإجمالية لجوائز التحدي البالغة 11 مليوناً، والتي تشمل جائزتي المدرسة المتميزة والمشرف المتميز على مستوى الوطن العربي.

كتاب "قصتي" يبني الأمة

وأشارت هديل أنور رداً على سؤال حول الكتب التي حرصت على قراءتها، توضي غيرها بمطالعتها، إلى أن أحد أهم هذه الكتب هو "قصتي" للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الذي يمكن القول إنه كتاب لا يؤثر فقط في أشخاص، بل يمكن أن يصبح منطلقاً لبناء أمة كاملة، خاصة أنه يرصد الكثير من القصص والمواقف الواقعية التي عاشها وعايشها حاكم دبي، ومسيرته في جعل دبي أيقونة عالمية على المستويات كافة، وبارقة أمل في المنطقة العربية.

انطباعات راعي التحدي

‏بدوره تفاعل الشيخ محمد بن راشد راعي التحدي مع الحدث وكتب "كرمنا اليوم أبطال تحدي القراءة في دورته الرابعة ... من بين أكثر من ١٣ مليون طالب وطالبة فازت هديل أنور من السودان .. سودان المحبة والثقافة بالمركز الأول .. ألف مبروك لشعب السودان .. ورسالتي لهم بأن مستقبلهم مشرق وجميل بأجيالهم المطلعة المتعلمة المثابرة ‏ومن بين ٦٧ ألف مدرسة فازت بالمركز الأول مدرسة الإمام النووي من الشقيقة السعودية ... مهد النور والمعرفة ... ألف مبروك للمدرسة وطلابها وأهلهم بهذا التفوق في الاستجابة لأول رسالة من السماء .. كلمة إقرأ.. ورسالة إقرأ .. ‏ومن بين ٩٩ ألف مشرف قراءة في التحدي فازت المبدعة والمتميزة أميرة نجيب من مصر الشقيقة ... مصر التي تشكل أكبر عدد من المشاركين سنويا في مسابقة تحدي القراءة .. حفظ الله شباب مصر .. وطلابها ..".

5 نجوم من بين 13.5 مليونا

الدورة الحالية للتحدي العربي للقراءة شهدت مشاركة 13.5 مليون طالب وطالبة، تحت إشراف 99 ألف معلم ومعلمة، في 67 ألف مدرسة، من 49 دولة، منها 22 دولة غير ناطقة بالعربي، وشهدت التصفيات قبل النهائية، تنافس أبطال 16 دولة، توجوا باللقب في بلدانهم، وأسفرت التصفيات عن قائمة تضم على 5 أبطال تنافسوا على اللقب في رحلة التحدي هذا العام، وهم هديل أنور من السودان والتي انتزعت اللقب، وجمانة المالكي من السعودية، وفاطمة الزهراء أخيار من المغرب، وآية بوتريعة من تونس، وعبد العزيز الخالدي من الكويت.