قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بدأت الاستعدادات في إيران، للانتخابات البرلمانية المقرر اجراؤها يوم الجمعة 21 فبراير 2020. وأعلنت لجنة الانتخابات بوزارة الداخلية أن تسجيل أسماء المرشحين سيبدأ في الاول من ديسمبر المقبل ويستمر لمدة أسبوع واحد.

وجاء في بيان لجنة الانتخابات بوزارة الداخلية الإيرانية أنه في سياق تنفيذ المادة 45 من قانون انتخابات مجلس الشورى الاسلامي والمادة 21 من نظامها التنفيذي ، سيبدأ تسجيل المرشحين للدورة الحادية عشرة لمجلس الشورى الاسلامي من يوم الأحد 1 ديسمبر ولغاية يوم السبت 7 ديسمبر لمدة 7 ايام.

واوضحت لجنة الانتخابات ان على المرشحين اصطحاب الوثائق المطلوبة لتقديمها الى وزارة الداخلية ومراكز الدوائر الانتخابية في الاقضية، وسفارات وقنصليات وممثليات الجمهورية الاسلامية الايرانية في خارج البلاد.

امن الانتخابات

وعلى صلة، أكد قائد الشرطة الايرانية العميد حسين اشتري، ان 150 ألف رجل شرطة سيحافظون على أمن الانتخابات البرلمانية المقبلة، مشيرا الى ان أمن الانتخابات هو خط أحمر بالنسبة للشرطة.

وفي تصريح للصحافيين على هامش اجتماع هيئات الاشراف على انتخابات الدورة الحادية عشرة لانتخابات مجلس الشورى الاسلامي في مدينة مشهد، اليوم الاربعاء، قال العميد اشتري: من بين المراجع الأربعة للرد على استفسارات مجلس صيانة الدستور، هي قوى الامن الداخلي، ولحسن الحظ ولامتلاكنا قواعد البيانات، باستطاعتنا الرد على استفسارات مجلس صيانة الدستور، حيث كان سابقا يستعلم من شرطة المباحث وشرطة مكافحة المخدرات وشرطة الأمن والانتربول.

وتابع قائلا: المسألة الاخرى هي أمن الدوائر الانتخابية وهب أمانة في اعناقنا، فمع التخطيط الدقيق واعداد قائمة بالأحداث السابقة، ستجرى الانتخابات في هدوء تام، والخط الأحمر لدينا هو أمن الانتخابات ولا نجامل أحدا في ذلك.

واكد اشتري استعداد الشرطة الايرانية للتعاون مع مكاتب الاشراف على الانتخابات التابعة لمجلس صيانة الدستور لإقامة انتخابات مجلس صيانة الدستور في جميع المحافظات في اجواء هادئة، مشيرا الى احتمال مشاركة قوات التعبئة الى جانب الشرطة في الحفاظ على أمن الانتخابات.