قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: أعلنت مجموعة "طيران الإمارات" السبت عزمها تشغيل طائرة إيرباص ايه 380 في رحلة فريدة من نوعها يوم 29 نوفمبر تجمع فيها أكبر عدد من الجنسيات للاحتفال بمختلف المجتمعات والثقافات التي تعيش في الإمارات.

وتهدف طيران الإمارات إلى نقل الركاب بجولة ممتعة في أجواء الإمارات، بحسب تغريدة للشركة على تويتر.

وسوف تحمل الطائرة ملصق "عام التسامح" الذي يظهر أشخاصاً من خلفيات وثقافات متعددة يمسكون بأيدي بعضهم البعض ويحتفلون بتعدد الثقافات في دولة الإمارات. وسيتم وضع الملصق على جانبي الهيكل الخارجي للطائرة.

وتوظّف طيران الإمارات أشخاصاً من 160 جنسية مختلفة.

وبالإضافة إلى "وزارة التسامح" التي تنفرد بها دولة الإمارات، هناك أيضا المعهد الدولي للتسامح، والذي جرى افتتاحه منتصف عام 2017، ليكون بمثابة مركز للفكر يُناط به إعداد الأبحاث والدراسات المتعلقة بقيمة التسامح كواحدة من أبرز القيم الإنسانية التي من الضروري ترسيخها في المجتمعات.

وأطلقت الإمارات سابقا، جملة من المبادرات لترسيخ قيم التسامح والتعايش السلمي لعل في مقدمتها إعلان الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، في منتصف ديسمبر 2018، عام 2019 عاما للتسامح يولي القدر الأكبر من الاهتمام محاور خمسة رئيسية؛ هي تعميق قيم التسامح والانفتاح على الثقافات والشعوب الأخرى المقيمة بدولة الإمارات، وترسيخ مكانة الإمارات باعتبارها "عاصمة عالمية للتسامح" من خلال المبادرات والمساهمات البحثية في حوار الحضارات.