قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: اعتبر سفير المغرب بجنوب إفريقيا، يوسف العمراني، أن انتخاب محمد بودرة، رئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات (البلديات) ، ورئيس المجلس الجماعي (البلدي) لمدينة الحسيمة، لرئاسة المنظمة العالمية للمدن والحكومات المحلية المتحدة، يعد تعبيرا عن طموح إفريقي مشترك.

وقال العمراني إن "هذه الانتخابات هي قبل كل شيء تعبير عن طموح إفريقي مشترك وتجسيد لدينامية قارية محمودة وتضامن نشط"، مشددا على أن "إفريقيا هي التي نالت هذا الشرف، من خلال المغرب".

وتم انتخاب بودرة الجمعة بمناسبة انعقاد القمة العالمية للقادة المحليين والإقليميين، التي عقدتها منظمة المدن والحكومات المحليةالمتحدة، بمدينة ديربان الجنوب إفريقية.

واعتبر السفير العمراني أن هذه الانتخابات تعكس الصورة الإيجابية لقارة تمضي قدما بخطوات واثقة وبطموح، مشددا على أن هذا الحدث له دلالة خاصة للمملكة.

وأبرز، بهذا الصدد، أن هذا الحدث "يكرس الرؤية المبتكرة والطلائعية لجلالة الملك محمد السادس، التي تضع المبادئ والقيم الديمقراطية في صلب نموذج حكم مستشرف للمستقبل"، مبرزا أن المغرب قد حزم أمره على الاختيار الاستراتيجي المتمثل في الجهوية المتقدمة، المتماسكة في مضامينها والشاملة في نطاقها، من أجل تحسين آليات الإدارة الترابية وتعزيز الحكامة المحلية.

وأضاف أن المغرب سيبدأ، بروح التضامن وتبادل الخبرات والتجارب إلى جانب الرئاسة المشتركة مع جنوب إفريقيا، ولاية تضع نصب عينيها إرساء تدبير ترابي أكثر كفاءة، وبالتالي تمكين مختلف مناطق العالم من الاضطلاع بالمهام الأساسية المنوطة بها على الوجه الأكمل.