قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

اعترف الأمير أندرو دوق يورك، النجل الثاني لملكة بريطانيا، بأنه يركل نفسه كل يوم بسبب استمرار علاقته مع الملياردير الأميركي جيفري إبستين بعد إدانته بتصرفات سيئة مع قاصرين.

وفي مقابلة تلفزيونية غير مسبوقة مع أحد أفراد العائلة الملكية البريطانية، مرتبطة بفضيحة كادت أن تزلزل أركان العائلة وهيبتها، مع تلفزيون (بي بي سي 2) واجه الأمير أسئلة في العمق عن علاقته بالملياردير والفتاة الأميركية فرجينيا روبرتس.

يشار إلى أنه كان عُثر على إبستين ميتاً في زنزانته بسجن أميركي، في أغسطس الماضي، بعد إدانته بالاتجار بقاصرات لأغراض الاستغلال الجنسي والتآمر، وأكدت السلطات أن موته كان انتحاراً.

ادعاء

وتدّعي روبرتس أنها أكرهت على ممارسة الجنس معه 3 مرات، كما تزعم أن ابستين نقلها إلى لندن على متن طائرة "لوليتا إكسبريس" لرؤية دوق يورك الذي قال في المقابلة إنه "لا يتذكر على الإطلاق" مقابلة الآنسة روبرتس.

وستذاع المقابلة الساعة 9 مساء السبت بتوقيت في برنامج (عالم المساء -Newsnight).

الامير اندرو خلال المقابلة

وقال الأمير البريطاني (59 عاماً) إن إقامته مع الممول ورجل الأعمال الأميركي الراحل المدان بارتكاب جرائم جنسية جيفري إبستين "لم تكن لائقة بعضو في العائلة المالكة"، وذلك حسب تصريحات نشرتها «هيئة الإذاعة البريطانية".

وفي حين لم تكشف (بي بي سي) عن أي تفاصيل أدلى بها الأمير أندرو، أكدت مقدمة البرامج إيميلي ميتليس أكدت أنه كان حوارًا بلا حدود، ولم تراجع السلطات البريطانية أو القصر الملكي الأسئلة التي طُرحت على الأمير.

وكان الأمير أندرو أوضح في أغسطس الماضي أنه التقى إبستين في عام 1999 ورآه مرة أو مرتين في العام خلال الفترة التي كان يعرفه فيها، مضيفا أنه لم يشتبه في سلوك ابستين.

اسف وندم

وأشار نجل الملكة إليزابيث إلى أنه أخطأ عندما التقى الملياردير الأميركي عقب إطلاق سراحه في 2010، معربا عن أسفه وندمه وأن الشخص الذي كان يعرفه يبدو أنه لم يكن الشخص الحقيقي بالنظر إلى الشخص الذي يعرفه الآن.

وكان الأمير أندرو واجه عملية تدقيق بسبب علاقته بإبستين. وأظهرت صور ومقاطع فيديو بثتها وسائل إعلام بريطانية الأمير أندرو في مدخل منزل إبستين في نيويورك عام 2010، أي بعد عامين من أول إدانة لإبستين بارتكاب جرائم جنسية.

وقال أندرو لـ(بي بي سي) في مقتطفات من مقابلة ستتم إذاعتها كاملة مساء اليوم (السبت): «أنا أعاقب نفسي كل يوم لأنه كان شيئاً غير لائق بعضو من العائلة المالكة، ونحن نحاول الالتزام بأعلى المعايير والممارسات، وقد خذلتهم".

وأظهر مقطع فيديو الأمير أندرو رفقة إبستين عام 2010 عقب سنتين من اعترافه بالتهم الموجهة إليه بارتكاب جرائم جنسية بحق قاصر في ولاية فلوريدا.

وأكد الأمير مجدداً أنه لا يتذكر مقابلة فيرجينيا روبرت (التي تحمل الآن اسم فيرجينيا جيوفري) التي تقول إنها أُجبرت على ممارسة الجنس مع الأمير أندرو عندما كان عمرها 17 عاماً.

صدمة

يذكر ان الأمير أندرو دوق يورك، كان عبر في أغسطس الماضي عن صدمته من الاتهامات الجنسية التي طالت صديقه رجل الأعمال جيفري إبستين، والذي عثر عليه ميتا في زنزانته في سجن بنيويورك حيث كان ينتظر المحاكمة على خلفية اتهامات تتعلق باستغلال قاصرات في أعمال جنسية.

اندرو والميلاردير ابستين

وحينها، قال قصر باكينغهام في بيان، إن دوق يورك الابن الثاني لملكة بريطانيا يشجب "استغلال أي إنسان ويستنكر أي أفعال من شأنها التغاضي أو المشاركة او تشجيع هذا السلوك البغيض".

وكان اسم الأمير أندرو ورد في أوراق قضية إبستين في فلوريدا، في مزاعم جديدة تؤكد أنه لمس جسد إحدى القاصرات في قصر إبستين في مانهاتن أثناء قيامها بأفعال جنسية.

وكانت فرجينيا روبرتس، قالت إن إبستين، عاملها كعبدة في فترة مراهقتها، وأجبرها على القيام بأعمال جنسية مع عدد من الرجال كان من بينهم الأمير أندرو دوق يورك.

ونفى قصر باكنغهام مرارًا وتكرارًا هذه المزاعم، وقال لـ CNN إن "أي إشارة إلى ذكر اسم الأمير أندرو من قبل القاصرات في القضية غير صحيحة بشكل قاطع".

الامير اندرو: خذلت عائلتي