قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: صدر مرسوم أميري في الكويت، يوم الثلاثاء، بتعيين الشيخ صباح الخالد برئاسة مجلس الوزراء، وتكليفه بترشيح أعضاء الوزارة الجديدة وعرض أسمائهم على سمو الأمير لإصدار مرسوم تعيينهم.

وكان رئيس الحكومة المستقيلة الشيخ جابر المبارك اعتذر عن تكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة، وبعث أمير الكويت الشيخ صباح الاحمد، برسالة إلى الشيخ جابر المبارك عبر فيها عن تقديره العالي لرغبته بالاعتذار.

واعتذر الشيخ جابر عن المهمة ليفتح المجال للقضاء للنظر في القضايا المطروحة امامه في قضية "صندوق الجيش" الذي سبب خلافات بين وزيري الدفاع والداخلية في الحكومة المستقيلة.

وجاء في الرسالة: الأخ سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء حفظه الله تحية طيبة وبعد،،، يسرنا أن نعرب لسموكم عن خالص تمنياتنا لكم بدوام الصحة وموفور العافية وبعد.
فلقد تسلمنا بكل التقدير رسالة سموكم الكريمة المتعلقة بأمرنا بتعيين سموكم مجدداً رئيساً لمجلس الوزراء وبتكليفكم بترشيح أعضاء الوزارة الجديدة، واعتذاركم عن هذا التعيين بسبب حرصكم على تبرئة ذمتكم أمام القضاء، وفق ما جاء في رسالة سموكم المؤرخة في 18 نوفمبر 2019. ولقد كنا نتمنى قبول هذا التعيين، والاستمرار برئاسة مجلس الوزراء، غير اننا وأمام ما ابديتموه تجاه هذا الامر فإننا نقدر رغبة واعتذار سموكم.

وأضاف أمير الكويت: إن ما بذلتموه سموكم طوال فترة رئاستكم للوزارة من جهود مخلصة ومن تحمل لأعبائها وما ابديتموه من تفانٍ واخلاص في خدمة الوطن العزيز ومن عمل دؤوب لرفع مكانته وشأنه لهو محل اشادة وتقدير وثناء الجميع فلقد وفيتم وكفيتم سموكم وسيظل ذلك مسطرا في سجل وذاكرة الوطن وشاهداً على ذلك. سائلين الباري جل وعلا ان يوفق الجميع ويسدد الخطى لكل ما فيه خير الوطن الغالي وعزته وتحقيق كل ما ننشده له من نمو وتقدم ونهضة وازدهار.

نبذة

وإلى ذلك، فإن الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس الحكومة المكلف من مواليد 1953 وحاصل في عام 1977على البكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة الكويت.

وكان الشيخ صباح الخالد التحق في عام 1978 م بالعمل في وزارة الخارجية بدرجة ملحق دبلوماسي، وكانت وظيفته بالإدارة السياسية في قسم الشؤون العربية من 1978 إلى 1983، وعمل مع الوفد الدائم لدولة الكويت لدى هيئة الأمم المتحدة في نيويورك بين عامي 1983م و1989.

وعين في عام 1989 نائباً لمدير إدارة الوطن العربي في وزارة الخارجية. وفي عام 1992 عين مديراً لإدارة مكتب وكيل وزارة الخارجية.

سفير في السعودية

وشغل الشيخ صباح الخالد العام 1995 منصب سفير الكويت لدى المملكة العربية السعودية ومندوبها لدى منظمة المؤتمر الإسلامي، وهي الوظيفة التي استمر فيها حتى عام 1998، وكان بحكم منصبه يشارك في اجتماعات المجلس الوزاري لوزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي.

وفي عام 1998 صدر مرسوم بتعيينه رئيساً لجهاز الأمن الوطني بدرجة وزير. وفي 10 يوليو 2006 عين وزيراً للشؤون الاجتماعية والعمل، وفي تاريخ 25 مارس 2007م أعيد تعيينه بنفس المنصب.

الاعلام

وفي 28 أكتوبر 2007 عُين وزيراً للإعلام، وفي 28 مايو 2008 أعيد تعيينه في نفس المنصب، وأُعيد تعيينه بنفس المنصب بتاريخ 12 يناير 2009 ، وفي 6 أبريل 2009 عين - بالإضافة إلى عمله - وزيراً للعدل ووزيراً للأوقاف والشؤون الإسلامية وذلك بعد استقالة وزيرها لرغبته بالترشح لانتخابات مجلس الأمة، وظل على رأس الثلاث وزارات حتى 29 مايو 2009 حيث شكلت الحكومة الجديدة التي خرج منها.

وفي عام 2010 عين الشيخ صباح الخالد عضواً في المجلس الأعلى للبترول. وفي 23 أكتوبر 2011 عُين نائباً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للخارجية.

وفي 13 ديسمبر 2011 عُين نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للخارجية ووزير دولة لشؤون مجلس الوزراء، وفي 14 فبراير 2012 أعيد تعيينه بنفس المنصب.

وفي 19 يوليو 2012 عين نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للخارجية، وفي 11 ديسمبر 2012 أعيد تعيينه في نفس المنصب. وفي 4 أغسطس 2013 أُعيد تعيينه بنفس المنصب. وفي 5 يناير 2014 عُين نائباً أول لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للخارجية.