قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

عبد الرحمن بدوي: أدانت الحكومة اليمنية الشرعية قيام إيران بالاعتراف بممثل ميليشيا الحوثي الإرهابية وتسليمه المقار الدبلوماسية والمباني التابعة لليمن في طهران.

وأعربت وزارة الخارجية اليمنية عن إدانتها واستنكارها الشديدين لقيام النظام الإيراني - الداعم الأول للإرهاب في العالم - بالاعتراف بممثل ميليشيا الحوثي الإرهابية وتسليمه المقار الدبلوماسية والمباني التابعة للجمهورية اليمنية في طهران .

وقالت الوزارة إن ذلك مخالفة صريحة وواضحة لميثاق الأمم المتحدة واتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية والقنصلية، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالشأن اليمني لا سيما القرار 2216 .

وحمّلت الخارجية اليمنية في بيان نشرتهُ وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) ، النظام الإيراني مسؤولية تبعات هذا الانتهاك الصارخ الذي يؤكد تورط إيران في دعم ميليشيا الحوثي الانقلابية واعترافها بها, وكذا مسؤولية الإخلال بحماية مقارها وممتلكاتها الدبلوماسية المنقولة وغير المنقولة، مؤكدة أنها ستتخذ جميع الإجراءات القانونية المناسبة للتعامل مع هذا السلوك الإيراني المشين .

ودعت الخارجية اليمنية المجتمع الدولي ومجلس الأمن إلى إدانة هذا السلوك الباطل غير المسؤول.

كانت قناة المسيرة قد نشرت على موقعها الإلكتروني أن سفير الجمهورية اليمنية إبراهيم محمد الديلمي سلم اليوم الثلاثاء، أوراق اعتماده للرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني.

يأتي هذا الإجراء الإيراني بعد ساعات من تعرض القاطرة البحرية ( رابغ 3 ) لعملية خطف وسطو مسلح من قبل عناصر تتبع للمليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران.

وكان رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك قد عاد الى العاصمة الموقتة عدن الاثنين، لممارسة مهامه وفقا لاتفاق الرياض الموقع بين الحكومة والمجلس الانتقالي، والتزام الحكومة بتطبيق اتفاق الرياض وتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة وإصلاح وضع مؤسسات الدولة واستيعاب كافة القوى ضمن بنية الدولة.