قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اتهم الرئيس الأميركي دونالد ترمب الحكومة الإيرانية الخميس بقطع الإنترنت للتستر على ما يجري من "موت ومأساة" وسط موجة من الاحتجاجات التي شهدتها ايران خلال الأيام الماضية.

وكتب ترمب على تويتر "لقد أصبحت إيران غير مستقرة إلى درجة أن النظام أغلق شبكة الإنترنت لديه بالكامل حتى لا يتمكن الشعب الإيراني العظيم من التحدث عن العنف الهائل الذي يحدث داخل البلاد. إنهم لا يريدون أي قدر من الشفافية، معتقدين أن العالم لن يكتشف الموت والمأساة التي يسببها النظام الإيراني!".

ولا تزال خدمة الانترنت مقطوعة على نطاق واسع في ايران رغم عودة الهدوء اثر حركة احتجاج شملت نحو مئة مدينة.

وقالت السلطات الايرانية الثلاثاء إنها لن تعيد خدمة الانترنت الا عندما تتأكد من أنه لن يتم استخدام الشبكة "بشكل سيئ" لتنظيم احتجاجات جديدة.

بدأت التظاهرات إثر الاعلان المفاجئ عن رفع سعر البنزين في خضم أزمة اقتصادية في البلاد.

وأكدت السلطات حتى الان مقتل خمسة أشخاص ، أربعة من قوات الامن ومدني، لكن الامم المتحدة تقول أنها تخشى مقتل "العشرات" خلال قمع الاحتجاجات.