قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لاباز: وافق البرلمان البوليفيّ السبت على مشروع قانون لإجراء انتخابات رئاسيّة وتشريعيّة جديدة من دون مشاركة الرئيس السابق إيفو موراليس، وهما استحقاقان يُتوقّع أن يضعا حدًا لعدم الاستقرار الذي تشهده البلاد منذ نحو شهر.

صوّت البرلمان بغرفتَيه لمصلحة المشروع الذي سيتمّ إرساله إلى الرئيسة الانتقاليّة للبلاد جانين أنييز كي توقّعه ليُصبح بالتالي قانونًا. كانت أنييز أعلنت السبت أنّها سترفض مشروع قانون تقدّم به أعضاء في مجلس الشيوخ يهدف إلى العفو عن موراليس.

وقالت أنييس في خطاب بثّه التلفزيون "نقول بوضوح إنّ أيّ شخص ارتكب جرائم، ويسخر من القانون، وارتكب انتهاكات، لن يتمّ العفو عنه".

اتّهمت الحكومة الانتقاليّة في بوليفيا الجمعة، موراليس بـ"الفتنة والإرهاب" بعدما حرّض أنصاره على إغلاق طرق في محيط لاباز، وذلك في تسجيل بثّته السلطات. وموراليس موجود في المكسيك، حيث يعيش في المنفى بعد استقالته في 10 نوفمبر.