قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: اتخذت الدول العربية أول تحرك جماعي نحو رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب. ووجهت عبر البرلمان العربي رسائل مكتوبة إلى دوائر صنع القرار في أميركا بهذا الشأن.

ووجه مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان العربي رسائل مكتوبة إلى مايك بنس نائب رئيس الولايات المتحدة الأميركية رئيس مجلس الشيوخ ونانسي بيلوسي رئيس مجلس النواب ومايك بومبيو وزير الخارجية في الولايات المتحدة الأميركية لإبلاغهم قرار البرلمان العربي الذي تم التصويت عليه بالإجماع في جلسة البرلمان العربي التي عقدت بمدينة القاهرة بتاريخ 31 اكتوبر 2019، بشأن طلب رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، والمذكرة القانونية المُلحقة بالقرار والتي تُثبت بالأسانيد القانونية أحقية السودان في رفع اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وأشار رئيس البرلمان العربي في رسائله التي تلقت إيلاف نسخة منها، إلى أن البرلمان العربي استند في قراره إلى الجهود والمبادرات التي بذلها السودان على كافة المستويات العربية والإقليمية والدولية في مجالات: مكافحة الإرهاب ورعاية السلام، وتنفيذ السودان لكافة التزاماته في خطة المسارات الخمسة المتفق عليها مع الولايات المتحدة الأميركية بشأن مكافحة الإرهاب، ودعم عملية السلام في دولة جنوب السودان، وتعزيز حقوق الإنسان، وتقديم المساعدات الإنسانية ومعالجة الأوضاع في مناطق النزاعات والمناطق المحتاجة في السودان، وتحقيق السودان متطلبات الملفات الثلاثة بشأن الجولة الثانية من الحوار الأميركي- السوداني بشأن حقوق الإنسان، وتعزيز الحريات الدينية لغير المسلمين.

وطلب رئيس البرلمان العربي في رسائله الولايات المتحدة الأميركية برفع اسم السودان من قائمة وزارة الخارجية الأميركية للدول الراعية للإرهاب استناداً إلى الحجج والأسانيد القانونية الواردة بالمذكرة القانونية المرفقة بالقرار، مشيراً إلى التغيير السياسي الذي شهدته جمهورية السودان تلبيةً لإرادة الشعب السوداني، والذي يدعم رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

ويعتبر رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، أن خروج بلاده من العزلة الدولية، ورفع اسمها من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وتحقيق السلام الشامل والمستدام، أكبر تحديات حكومته.

وتدعم الدول العربية الكبرى السودان في مطالبه برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، ومنها مصر، ودعا الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي طالب في خطابه بالدوره الـ 74 لجمعية الأمم المتحدة، إلى رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، من أجل بناء دولة خالية من الإرهاب.

كما دعت السعودية إلى رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وقالت وزارة الخارجية السعودية يوم 6 أكتوبر الماضي، إن الرياض تعمل على رفع السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب.

يذكر أن الولايات المتحدة الأميركية أدرجت السودان على قائمة الدول الراعية للإرهاب في العام 1993.