قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مع تصاعد الاحتجاجات ضد إجراءات النظام الاقتصادية، بما فيها رفع أسعار الوقود، أعلن مجلس الشورى الإيراني أن الرئيس حسن روحاني وافق على استقالة وزير الزراعة محمود حجتي.

إيلاف: قال عضو هيئة رئاسة مجلس الشورى الإسلامي، أكبر رنجبر زادة، مع قبول استقالة وزير الجهاد الزراعي من قبل رئيس الجمهورية، انتفى موضوع استجواب وزير الجهاد الزراعي من قبل مجلس الشورى المقررة يوم غد الثلاثاء، وإن المجلس سيواصل غدًا جدول أعماله الاعتيادي.

وكان 37 نائبًا في مجلس الشورى الإسلامي تقدموا بطلب في الأسبوع الماضي لاستجواب وزير الجهاد الزراعي، حيث قام حجتي بتقديم استقالة قبل جلسة الاستجواب.

فساد واعتقالات
كان الوزير حجتي قدم في أكتوبر الماضي استقالته بسبب حجم الفساد المستشري في الوزارة، التي تورّط فيها العديد من المسؤولين وعلى ضوء اعتقال العديد من هؤلاء.

وكانت السلطات الأمنية اعتقلت حميد ور ناصري مدير شركة دعم الثروة الحيوانية التابعة لوزارة الزراعة، بتهمة الفساد وزعزعة النظام الاقتصادي في البلاد.

كما جرى اعتقال العديد من الموظفين والمديرين التنفيذيين في وزارة الزراعة في محافظة طهران بسبب تأخيرهم في توزيع الاحتياجات العامة، من بينها اللحوم الحمراء، وكذلك اعتقلت السلطات الأمنية خليل أغائي، رئيس منظمة الغابات في إيران؛ بتهمة الرشوة، وهي منظمة تابعة لوزارة الزراعة.