قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: توفي ياسوهيرو ناكاسوني رئيس الوزراء الياباني المحافظ بين 1982 و1987، الذي عمل خصوصًا على تعزيز التحالف الأمني مع الولايات المتحدة، الجمعة عن مئة عام وعام، حسبما ذكرت مصادر في محيط ابنه.

عمل هذا الدبلوماسي البارع على تعزيز العلاقات العسكرية مع الولايات المتحدة في أجواء الحرب الباردة، وعلى الرغم من الخلافات التجارية العميقة بين طوكيو وواشنطن.

وقد اعتبر الولايات المتحدة "أهم شريك لليابان"، وكسب ود الرئيس الأميركي السابق رونالد ريغان. وكان الرجلان يتوجّهان إلى بعضهما باسميهما الأولين، لذلك عرفا في وسائل الإعلام بالثنائي "رون-ياسو".

كان ناكاسوني أعلن في أول خطاب له عند توليه رئاسة الحكومة أن السياسة الخارجية لليابان التي هزمها الحلفاء في 1945 تهدف إلى أن تصبح عضوًا كامل العضوية في "العالم الحر" الذي تقوده أوروبا الغربية والولايات المتحدة.

وقد كسر المحظورات في اليابان السلمية لما بعد الحرب بقراره تقديم تكنولوجيا عسكرية إلى الولايات المتحدة وتجاوز سقف الميزانية السنوية للدفاع.

أثارت آراؤه القومية غضب اليسار الياباني المتطرف في مرحلة كانت فيها الحركة السلمية المحلية في أوجها غداة هزيمة البلاد في نهاية الحرب العالمية الثانية.

وقام ناكاسوني، الذي يتبنى مثل ريغان مبادئ الليبرالية الاقتصادية، بحملة خصخصة في اليابان، شملت خصوصًا سكك الحديد والاتصالات.