قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف:&مع الاستعدادات للاحتفالات بعيد الميلاد (الكريسماس) وقمة الناتو في الأسبوع المقبل، وتزامنًا مع "الجمعة السوداء" ومعركة الانتخابات البرلمانية، حيث التنزيلات الباهظة، اهتزت العاصمة البريطانية لحدث إرهابي في واحدة من مناطقها الحيوية الجاذبة للسياحة والاقتصاد وحركة المال.&

وفي تداعيات الحدث الإرهابي، ووسط حالة الاستعداد القصوى والمظاهر الأمنية غير المسبوقة التي تكاثفت سريعا، أعلن قائد شرطة مكافحة الإرهاب في بريطانيا أن الشرطة قتلت بالرصاص رجلًا على جسر لندن يوم الجمعة في حادث مرتبط بالإرهاب حيث جرح خمسة اشخاص طعنًا بسكين.

لكن وسائل إعلام بريطانية تخدثت عن مقتل شخصين،&وأوردت كل من وكالة "برس أسوسييشن" وشبكة "بي بي سي" الحصيلة نقلاً عن مصادر حكومية، لكن لم يصدر أي تأكيد بعد من الشرطة.

جثة المشتبه به&

فور أنباء الحادث الإرهابي، قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إن الولايات المتحدة تتعهد "بالدعم الكامل لنا جميعًا، المملكة المتحدة"، وسيزور ترمب لندن يوم 3 ديسمبر للمشاركة في قمة قادة حلف الأطلسي.

جونسون يتابع
وقطع بوريس جونسون رئيس الوزراء حملته الانتخابية، وعاد الى مقر 10 داونينغ ستريت لمتابعة التداعيات، حيث هرع من دائرته الانتخابية في أوكسبريدج، عقب الدراما إلى قلب العاصمة على نحو سريع. وقال المتحدث باسمه إنه سيتلقى "المزيد من التحديثات" حول الحادث الجاري.

قال مسؤول قوة مكافحة الإرهاب في شرطة العاصمة البريطانية، نيل باسو، في مؤتمر صحافي عقده مساء الجمعة، إن "المشتبه فيه" بتنفيذ الهجوم تم استهدافه برصاص رجال الأمن وقتل في مسرح الحادث.

رجل يحمل سكين الجاني بعد تخليصه منها من جانب المواطنين&

وشدد باسو على أن الحادث إرهابي، فيما أشار إلى أن الشرطة لا تزال تنظر في دوافع مختلفة لمنفذ الهجوم، فيما ذكر أن الحزام "الناسف" الذي كان يرتديه المهاجم "وهمي". &

كما أكد أن قوات الأمن ستبقي الطوق الواسع حول موقع الحادث لمدة معينة، وستعزز الدوريات في مناطق مختلفة من لندن على خلفية الهجوم.

هلع في منطقة جسر لندن

وأغلقت الشرطة البريطانية منطقة "جسر لندن"، وطالبت بتجنب المنطقة في هذا الوقت، ومتابعة الشرطة في لندن للاطلاع على التحديثات الخاصة بالحادث.

تصريح خان
قال عمدة لندن، صادق خان، إن بعض المصابين جراء الهجوم في حالة حرجة، مبينًا أن الشرطة تعتبر الحادث منفردا، ولا تبحث عن أي مشتبه فيهم آخرين على خلفية عملية الطعن.

قال خان: "أكدت شرطة العاصمة أنه كإجراء وقائي، يتم التعامل مع الحادث المروع الذي وقع في جسر لندن وكأنه "مرتبط بالإرهاب"، وأضاف في بيان "ما زلت على اتصال وثيق مع شرطة العاصمة، وأنا على إطلاع دائم على الأحداث. وقد تأكد أن الناس أصيبوا في الهجوم. قلبي مع وأسرهم وجميع المتضررين".

ووجّه عمدة لندن الشكر الى خدمة الطوارئ في العاصمة البريطانية على استجابتها للهجوم. وأضاف خان في بيانه، "يجب علينا - وسوف نبقى - حازمين في تصميمنا على الوقوف بقوة ووحدة في مواجهة الإرهاب. أولئك الذين يسعون إلى مهاجمتنا وتقسيمنا لن ينجحوا أبدًا".

حادث 2017
تأتي حادثة اليوم بعد عامين ونصف عام من الهجوم الإرهابي المروع على جسر لندن في يونيو 2017 والذي نفذه كورام بوت (27 عاماً)، والمغربي أو الليبي رشيد رضوان (30 عاماً) والمغربي الإيطالي يوسف زغبة (22 عاماً) ، مما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 48 آخرين.

يشار إلى أنه في بداية شهر نوفمبر الحالي، تم تخفيض مستوى التهديد الإرهابي في المملكة المتحدة إلى "كبير" من "شديد"، مما يعني أن الهجوم أصبح الآن "مرجحًا" وليس "محتملا جدًا".

وهناك خمسة مستويات من التهديد الإرهابي، وأعلاها "المستوى الحرج" - وهذا يعني أن الهجوم محتمل للغاية وسيأتي في المستقبل القريب. بعد انخفاضها من الدرجة الثانية "الشديدة"، أصبحت المملكة المتحدة الآن في الدرجة الثالثة من الخطر.
&