قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرياض: في الذكرى الخامسة لبيعة الملك سلمان بن عبد العزيز، استطاعت السعودية تحقيق إنجازات عظيمة على المستويين الداخلي والخارجي، ففي مثل هذا اليوم من عام 2015، بايع السعوديون الملك سلمان بن عبد العزيز، لتشهد المملكة تحولات كبرى و نجاحات اقتصادية وسياسية وثقافية لم تشهدها من قبل.

وهنّأ السعوديون الملك سلمان بن عبد العزيزعبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر، حيث دشنوا هاشتاغ #الذكرى_الخامسة_لبيعة_الملك_سلمان، عب~روا خلاله عن سعادتهم بما وصلت إليه المملكة خلال السنوات الماضية محليًا وعالميًا.

وتلقي العاهل السعودي التهاني بهذه الماسبة، حيث أكد الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله وزير الخارجية، أن السياسات الحكيمة والتوجيهات النيرة التي تلتزم بها المملكة كانت سببًا في تعزيز استقرارها وأمنها ودورها الرائد إقليميًا ودوليًا.

قال في تصريحات بثتها وكالة الأنباء السعودية "واس" إن المناسبة العزيزة تمر على المملكة و هي تشهد العديد من التطورات والإنجازات على الصعيدين الداخلي والخارجي، بفضل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين، التي دأبت منذ اليوم الأول على إحقاق الحق والوقوف إلى جانب القضايا العادلة.

السلم الدولي
أضاف أن الإنجازات التي حققتها السياسة الخارجية للمملكة هي إرساء الأمن والاستقرار في المنطقة وتعزيز العمل العربي المشترك والدفاع عن القضايا الإسلامية وتقوية السلم الدولي.

من جانبه قال رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ "إن منهج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان في الحكم وإدارة شؤون الدولة ينبع من إرث عظيم اختطه الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن - يرحمه الله - يقوم على تحكيم الشرع المطهر وعلى أسس ثابتة من الوحدة والتضامن والعدل والشورى، بما يعزز الاستقرار والطمأنينة، ويحقق للمواطن منجزات تنموية شاملة".

قال آل الشيخ إن عهد الملك سلمان بن عبد العزيز، تميّز بانطلاقة كبرى تمزج بين ما تحقق من إنجاز في العقود الماضية وتتطلع إلى تحقيق المزيد من الإنجازات في المستقبل من خلال رؤية المملكة 2030 التي يقوم عليها الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

وأشار إلى أن عهد الملك سلمان قد عزز من مكانة المملكة العربية السعودية على الصعيد الخارجي، وباتت سياستها الخارجية المتزنة والمعتدلة وحكمة قيادتها ملاذًا للأشقاء والأصدقاء من تقلبات السياسة ومتغيراتها بالرغم من تخبطات بعض الأنظمة التي ترتكز نظرتها إلى تمكين الفوضى من منطقتنا جاعلةً من التدمير منهجًا وعنوانًا لها.

نهضة تنموية
من جانبه قال وزير النقل المهندس صالح بن ناصر إن ما تشهده البلاد يأتي امتدادًا لنهج حكام المملكة من عهد المؤسس الملك عبدالعزيز وأبنائه الملوك من بعده، وفي سبيل وضع الدولة في مصاف الدول الكبرى في العالم، لتسطر مسيرته أروع قصص الإنجاز والعطاء، من نمو في مختلف المجالات وازدهار في شتى الميادين.

وأكد أن المملكة تحظى في عهد الملك سلمان بنهضة تنموية شاملة وقفزات ملحوظة على الأصعدة كافة عمومًا وعلى صعيد منظومة النقل بشكل خاص، ممثلة في تقرير منتدى التنافسية العالمي الذي احتلت فيه المملكة المركز الأول عالميًا في مؤشر ربط الطرق.

وقال وزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان إن عهد الملك سلمان بن عبد العزيز شهد إصلاحات اقتصادية غير مسبوقة في إطار شامل تنفيذًا لرؤية المملكة 2030 من أجل التنويع الاقتصادي وتحقيق النمو المستدام"، مبينًا أن هذه الذكرى تتزامن مع استضافة المملكة ورئاستها الدورة المقبلة لمجموعة العشرين، في تجسيد للمكانة المتميزة للاقتصاد السعودي على خارطة الاقتصاد العالمي.

الاقتصاد السعودي
وأشار إلى أن ما شهده القطاع المالي من تطوير على مستوى السياسات أو التشريعات، أسهم في تنامي الثقة الدولية بالاقتصاد السعودي، وكذلك تصدُّر المملكة لدول العالم في مجال إصلاح بيئة الأعمال، وصعودها إلى المركز الـ 62 عالميًا ضمن مؤشر سهولة الأعمال الصادر أخيرًا من البنك الدولي، وأيضًا إدراج السوق السعودية ضمن مؤشرات أسواق الأسهم العالمية، وانضمام المملكة إلى مجموعة العمل المالي (فاتف).

وأكد وزير الاقتصاد والتخطيط محمد بن مزيد التويجري أن المملكة حققت الكثير من الإنجازات على كل المستويات والأصعدة، وشهدت تحولًا بارزًا في جميع القطاعات، وفق رؤية تنموية يقودها خادم الحرمين الشريفين نحو مستقبل زاهر لوطننا الغالي، وتنمية مستدامة في كل أرجائه".

وقال إن العاهل السعودي عزز من مكانة المملكة اقتصاديًا وسياسيًا بين الأمم، وأشرف على إطلاق رؤية المملكة 2030، ودشّن المشاريع العملاقة في مختلف أرجاء الوطن والتي أسهمت في تعزيز الاقتصاد الوطني.

أكد وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني أن عهد الملك سلمان بن عبد العزيز شهد تحولات إيجابية كبيرة انعكست على أداء جميع المرافق الحكومية، خدمةً للمستفيدين وتسهيلًا عليهم.

من جانبه قال الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة : "في الوقت الذي يحتفي الوطن والمواطنون والمقيمون بهذه المناسبة السعيدة وهم ينعمون بالأمن والأمان والازدهار في شتى المجالات واستمرار مسيرة العطاء والبناء والتطوير لمؤسسات الدولة ومواصلة تنفيذ المشروعات التعليمية والصحية والتنموية في مختلف أنحاء المملكة الغالية ، يمر فيه العالم بأزمات أمنية واقتصادية ومالية وبلادنا الغالية تنعم بمزيد من المنجزات العملاقة تميزت بالشمولية والتكامل والبناء على امتداد المملكة".