قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من دبي: في مبادرة إنسانية حظيت بإعجاب أبناء الإمارات، وتزامنًا مع المصادفة مع العيد الوطني الإماراتي رقم 48، حرص الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي على زيارة الطفلة عائشة محمد مشيط المزروعي، التي كانت تقف مع غيرها من الأطفال في لحظات استقبال الأمير محمد بن سلمان ولي عهد المملكة العربية السعودية خلال زيارته إلى الإمارات قبل أيام.

لم تتمكن عائشة من مصافحة ولي عهد أبوظبي، فقد أظهرت اللقطات أنها مدّت يدها، ولم تحظ بالسلام على الشيخ محمد بن زايد، نظرًا إلى الزحام وكثرة الأطفال الذين كانوا يمدّون أياديهم، واللافت في الأمر أن البعض ممن شاهدوا بث وقائع استقبال الأمير محمد بن سلمان لاحظوا هذا المشهد.

ولي العهد يقبّل يدها
ما هي إلا أيام وبعدما شاهد الشيخ محمد بن زايد مشهد الطفلة عائشة التي لم تتمكن من مصافحته، حرص على زيارتها في منزلها، وقام بتقبيل اليد التي امتدت لمصافحته، بل إنه قبّلها أكثر من مرة، وحرص على أن تستمر الطفلة عائشة في وضع يدها على كتفه، في إشارة أبوية حظيت بتفاعل كبير في الإمارات، خاصة حينما نشرها الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، وكذلك بدأ الآلاف في تداول الفيديو الذي يجسد القصة الإنسانية من بدايتها، حينما مدّت عائشة يدها لمصافحة ولي عهد أبوظبي، وصولًا إلى زيارته منزلها ومنزل عائلتها.

محمد بن زايد يزور عائشة خصيصًا لرد السلام ويقبل يدها

أخلاق أبناء زايد
وغرّد أبناء الإمارات تفاعلًا مع رد الفعل الإنساني للشيخ محمد بن زايد، فكتب مغرّد: "والله إن الكلمات تعجز حقًا عن وصف أخلاق أبناء زايد".
وكتب آخر: "ما هان عليه يبقى الحزن في نفس طفلة، لا تلومونا في حبه"، فيما غرّد ثالث: "الله يجبر بخاطرك"، في إشارة إلى أنه حرص على أن يجبر حزن طفلة لم تتمكن من مصافحته في يوم استقبال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وقد كان لتزامن القصة الإنسانية مع العيد الوطني الإماراتي مفعول السحر في جعل معدلات التفاعل تبلغ حدًا لم تعرفه من قبل، وسط مشاعر من الرضا والسعادة والإحتفال المتبادل بين الشعب والقيادة.

رابط الفيديو