قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: اعترف مواطن إسرائيلي أمام محكمة أمن الدولة الأردنية بتهمة محاولة التسلل إلى أراضي المملكة، لكنه قال إنه غير مذنب بحيازة المخدرات المتهم بها.

وعقدت المحكمة أول جلسة لها يوم الإثنين للنظر في التهم الموجهة لكونستانتين كوتوف، وهو أول اسرائيلي من غير عرب الـ 48 يحاكم أمام المحاكم الأردنية، وتم تعيين مترجم خاص لترجمة وقائع الجلسة بين المتهم والمحكمة.

وكان كوتوف أحيل إلى محكمة أمن الدولة بتهمتي دخول أراضي الأردن بشكل غير مشروع، وحيازة مادة مخدرة بقصد التعاطي، حيث أقر أمام المحكمة باجتياز الحدود متوجها الى الأردن، من دون ذكر سبب محاولة التسلل.

جانب من جلسة محكمة امن الدولة الاردنية

قال المتسلل الإسرائيلي (36 عاما) في نفيه لتورطه في تهمة حيازة المخدرات إنه لم يكن يعلم بأنها ممنوعة في الأردن، ولو أنه علم ذلك لما احضرها معه.

وقررت المحكمة رفع الجلسة الى يوم غد الثلاثاء، ودعوة شهود النيابة الى الاستماع الى اقوالهم. اضاف ردا على سؤال المحكمة أنه تمكن من اجتياز الحدود الأردنية مشيًا على الاقدام، قبل أن يلقي عليه القبض عدد من منتسبي القوات المسلحة الأردنية.

بحسب الوقائع التي تلتها المحكمة خلال الجلسة وفقا لقرار الظن، فإنه وجد مع المتسلل الاسرائيلي سيجارة (حشيش) ووثائق خاصة به وهواتف خلوية، اضافة الى مبلغ 421 دولارا اميركيا، و27 ألفا و160 شيكل.

وأبلغ رئيس المحكمة العقيد القاضي العسكري علي المبيضين، المتسلل أنه سيطبق عليه القانون الأردني وليس قانون بلاده. وبيّنت الوقائع التي تلتها المحكمة أن الاسرائيلي تسلل الى اراضي المملكة بتاريخ 29 -10-2019، والقي القبض عليه يومها، بعد التعامل معه حسب قواعد الاشتباك المعمول بها في القوات المسلحة الأردنية، وصدر قرار توقيفه من قبل المدعي العام بتاريخ 3-11-2019.